كيف تحسن علاقتك مع الملائكة عليهم السلام ؟

قد يبدو الموضوع في البداية غريبا بعض الشيء، فالمعروف أننا نحسن علاقتنا إما بالله أو بالناس ولكن نادرا ما نلتفت إلى علاقتنا بالملائكة عليهم السلام، ولا نعرف كيف نطور هذه العلاقة ونبنيها بشكل صحيح، لدى سنحاول في هذه التدوينة أن نبين الطرق والوسائل التي من خلالها يمكن لنا أن نحسن علاقتنا بهذه المخلوقات النورانية، فإليكم بعض هذه الطرق : 

1 ـ أول شيء يجب الاهتمام به لتطوير العلاقة بيننا وبين الملائكة عليهم سلام الله هو قوة الإيمان، فكلما قوي الإيمان في قلب الإنسان ازدادت محبة الملائكة له، ولكي تقوي الإيمان في قلبك اتبع الخطوات التالية : 

أولا : اطلب من الله أن يرزقك الإيمان ويقويه في قلبك مرات كثيرة في اليوم.
ثانيا : اقرأ مقالات الإعجاز العلمي في القرآن والسنة.
ثالثا : تأمل في السماء وفي الطبيعة.
رابعا : أحب المؤمنين والمؤمنات.
خامسا : اقرأ كتب العقيدة الإسلامية مثل كبرى اليقينيات الكونية للدكتور سعيد رمضان البوطي رحمه الله تعالى. رابط الكتاب تجده في هذه الصفحة . وإذا أردته على شكل دروس مرئية فيمكنك مشاهدته هنا في هذه التدوينة : 


2 ـ كل يوم تعلم شيء جديد واطلب العلم وابحث عنه فإن الملائكة تحب طلاب العلم وتفرش لهم أجنحتها وتبحث عن طلاب العلم سواء كان هذا العلم دينيا أو دنيويا.


3 ـ حاول أن تكون رائحتك دائما طيبة، فالملائكة تحب الروائح الزكية وتعجبها كثيرا، اشتري عطرا طيبا ولو بثمن رخيص واستعمله قبل الصلوات الخمس وعند قراءتك للقرآن، ففي ذلك فضل كبير إن شاء الله.


4 ـ افعل الخير وساعد الناس على حسب جهدك وقدرتك، ساعدهم ولو بالكلمة الطيبة أو بالدعاء لهم في ظهر الغيب فإن ذلك مما يقاربك لعالم المخلوقات النورانية التي ستساعدك وتعينك وتسهل لك الأمور حينما ترى أنك تساعد الناس وتعطف عليهم وترحمهم.


5  ـ إذا كنت في جماعة وأقيمت الصلاة فحاول أن تصلي في الصف الأول، فإن الملائكة تحب من يصلي في الصف الأول، فلا تضيع هذه الفرصة.


6 ـ علينا وعليكم جميعا أن نبتعد عن المعصية فإن المعصية تتأذى منها الملائكة، فللمعاصي روائح كريهة في عالم الغيب، لذلك وجب علينا ما استطعنا تجنب الوقوع في المعاصي حتى نكون من العباد المقربين إلى عالم الملائكة رضوان الله عليهم. 


7  ـ الملائكة صلوات الله عليهم ينزلون كل يوم في صلاة الصبح وعند صلاة العصر فهذان الوقتان يمكن أن يستغلهم الإنسان في القرب من الله ولا شك أن الملائكة ستحب من يتقرب إلى الله في هذه الأوقات الفاضلة.




8 ـ من الأشياء التي تحسن علاقتك بالملائكة هو أن تحبهم وتحب القرب منهم وتحب أن يجالسوك وإن لم تكن ترهم فهم يرونك ويسمعون كلامك، فمحبة الملائكة سبب كبير من أسباب الخير في هذا العالم، فإذا أحببتهم أحبوك وساعدوك ويسروا أمورك، وأحسست حينها براحة في نفسك وخفة في بدنك لم تكن تعرفها من قبل.


9 ـ من الأشياء التي ستقربك من الملائكة التحدث عنهم أمام الآخرين ووصف فضائلهم والتذكير بشرفهم وعلو منزلتهم عند الله عز وجل.


10 ـ إذا كنت تنتظر الصلاة فهذا الانتظار تحبه الملائكة، وهذا الأمر يجعلك محببا عند عالم الملائكة الكرام، وهذا عمل سهل ويسير فقط تنتظر الصلاة لا شيء غير ذلك وتصبح من المقربين إلى الملإ الأعلى.


11 ـ من الأمور التي تحبها الملائكة الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم، كما أنها تشارك فيها وتصلي هي أيضا على النبي صلى الله عليه وسلم، فاغتنم هذا الأمر وكن حريصا على هذه الخصلة لتكون من المحبوبين عند الملائكة سلام الله عليهم. 


12 ـ أيضا الملائكة تحب من يدعو للآخرين بظهر الغيب، فكلما دعوة لإخوتك بظهر الغيب ازددت قربا من عالم المخلوقات النورانية بفضل الله ورحمته.


وفي الختام نذكر أن من بين الأمور التي تحبها الملائكة أيضا التصدق كل يوم وحضور الجمعة مبكرا، هذه بعض الأمور التي يمكنها أن تقربك وتحسن علاقتك بعالم الملائكة المبارك، وهذا لا يعني أننا نطلب منك أن تطبق جميع هذه الأمور بل طبق منها ما هو مناسب لك وتراه سهلا عليك، ولا تنسى في الختام أن تنشر هذا المقال في وسائل التواصل الاجتماعي لتعرف الناس بهذا الخير وهذا الفضل العميم، كما نطلب منك أن تعلق في أسفل هذه التدوينة بما فتح الله عليك من المعارف لتفيد وتستفيد.
طاقم مدونة (ماكينة الأفكار) يحييكم جميعا أيها القراء الكرام.