ما هي حقيقة الآخرة ؟

في مقال اليوم سنحدثكم عن حقيقة الآخرة وعن معانيها الرئيسية عند علماء هذا الفن، فالآخرة هي مستقبل البشرية في هذا العالم، وهي المصير الذي ينتظره كل واحد منا سواء كان مسلما أو مسيحيا أو يهوديا أو مؤمنا بأي ديانة أخرى على وجه هذه الأرض.



1 ـ الآخرة في الفرنسية Eschtologie وفي الإنجليزية Eschatology، وموضوع علم الآخرة هو البحث في المسائل المتعلقة بنهاية العالم، ومصير الإنسان، من موت، وبعث، وحساب، وجنة، ونار.

ما هي حقيقة الآخرة ؟


2 ـ ومع أن اصطلاح علم الآخرة اصطلاح لاهوتي ـ أي اصطلاح له ارتباط بالخالق عز وجل؛ لأن اللاهوت هو الخالق والناسوت هو المخلوق ـ فإن هذا الاصطلاح يطلق على البحث في نهاية العالم، ويوم الحساب، وما يتبعه من الاستقرار المسعد أو المشقي، فإن الفلاسفة لا يجتنبون استعماله، مثال ذلك قولهم : الإيشاتولوجيا الكونية، والإيشاتولوجيا الأخلاقية.

ما هي حقيقة الآخرة ؟


3 ـ ويطلق اصطلاح علم الآخرة أيضا على النظريات التي تبحث في مصير الإنسانية بعد اجتيازها مرحلة الوجود الفعلي، أو على النظريات التي تبحث في الحد النهائي الشرطي لوجود إنساني ليس بعده تاريخ، وعلم الآخرة مرادف لعلم المعاد.

ما هي حقيقة الآخرة ؟


4 ـ وبما أن الآخرة مرادفة للمعاد؛ فما هي حقيقة هذا المعاد؟ قيل : المعاد الذي يتقدمه وجوده؛ أي أعيد على الوجود الذي كان عليه. وقيل أيضا: إعادة الأجسام على ما كانت عليه. وقيل: الرجوع إلى الوجود بعد الفناء، أو رجوع أجزاء البدن إلى الاجتماع بعد التفرق، وإلى الحياة بعد الموت، ورجوع الأرواح إلى الأبدان بعد أن فارقتها.

ما هي حقيقة الآخرة ؟


5 ـ وقيل المعاد : عبارة عن عود النفس إلى ما كانت عليه من التجرد أو التبري من ظلمات التعلق، وبقائها ملتذة بالكمال أو متألمة بالنقصان.

ما هي حقيقة الآخرة ؟


6 ـ وقيل : هو زمان العود ومكانه، والمراد به هو الوجود الثاني للأجسام، وإعادتها بعد موتها وتفرقها.

ما هي حقيقة الآخرة ؟

7 ـ وقيل : مفعل من العود، وهو اسم لزمان العود أو مكانه، والمراد هنا الوجود الثاني للأشخاص الإنسانية بعد موتها لأخذ الحق منها أو إيفائه.

ما هي حقيقة الآخرة ؟


8 ـ وهو أي المعاد في اللغة : إما مصدر ميمي، أو اسم مكان أو زمان من العود بمعنى الرجوع.

ما هي حقيقة الآخرة ؟

9 ـ وفي عرف الشرع عبارة من عود الروح إلى الحيوان بعد الموت؛ إما بأن يعيد الله بدنه المعدوم ويعيد الروح إليه ( عند أكثر المتكلمين )، وإما بأن يجمع أجزاءه الأصلية كما كانت أولا ويعيد الروح إليها عند من لا يجوز إعادة المعدوم.

ما هي حقيقة الآخرة ؟


10 ـ وقيل : الآخرة عبارة عن اجتماع جميع اللذة في جانب، وجميع الألم في جانب آخر؛ فالأول يسمى بالجنة، والثاني يسمى بالنار.

ما هي حقيقة الآخرة ؟


11 ـ وقيل أيضا الآخرة : عبارة عن أحوال النفس الناطقة في السعادة والشقاوة. 

ما هي حقيقة الآخرة ؟

لا بد من يوم نعود فيه إلى الأصل الذي جئنا منه، وهذا اليوم قد يكون قريبا وقد يكون بعيدا، لكنه آت لا محالة؛ لأنه اليوم الذي سيقام فيه العدل الإلهي، وستجزى فيه كل نفس ما كسبت.

في الختام تدعوكم مدونة (ماكينة الأفكار) إلى نشر المقال ليستفيد منه الجميع إن شاء الله.

وللتواصل بشكل مباشر نضع بين أيديكم الحساب الشخصي التالي: