كيف يفكر الناجحون ؟
كيف يفكر الناجحون ؟ 


أود أن أبشركم في البداية بأن الطريقة التي يفكر بها الناجحون يمكن اكتسابها؛ فإذا غيرت طريقة تفكيرك، يمكنك أن تغير حياتك.

1 ـ التفكير السليم يمكنه أن يحقق لك الكثير من الأشياء؛ فهو يدر الدخل الجيد، ويحل المشكلات، ويوجد الفرص، فهو قادر بالفعل على تغيير حياتك.

2 ـ إذا أراد الإنسان العثور على فكرة عظيمة، فلا بد أن يبحث عنها.

3 ـ وإذا أردت أن تحسن من طريقة تفكيرك فعليك أن تجتهد من أجل هذا.

4 ـ قال الكاتب نابليون هيل : (( إن قدر الذهب الذي استخلصناه من أفكار البشر يفوق كثيرا قد الذهب الذي استخرج من باطن الأرض )).

5 ـ عندما تقضي الكثير من الوقت في تعلم كيف تغير من طريقة تفكيرك وتطورها، فأنت بذلك تستثمر في نفسك.

6 ـ إن مناجم الذهب تنفد، والأسواق المالية معرضة للانهيار، والاستثمارات العقارية قد تسوء أوضاعها، ولكن عقل الإنسان الذي يملك القدرة على التفكير السليم أشبه بمنجم ماس لا ينفد أبدا ؛ ولا يقدر بثمن.

7 ـ المفكرون الأكفاء يمهدون دائما الطريق أمام تدفق الأفكار، فدائما يبحثون عن الأشياء التي تحفز بدء عملية التفكير، لأن المدخلات تؤثر دائما على المخرجات.

8 ـ اقرأ الكتب، واطلع على المجلات التجارية، واستمع إلى المحاضرات، واقض وقتك مع المفكرين الأكفاء. وعندما يحيرك شيء ما دونه على ورقة وضعها في مكان التفكير المفضل لك كي تحفز تفكيرك على الانطلاق.

9 ـ تذكر أن التفكير يأتي بالتدريب في المقام الأول، كلما تدربت بشكل يومي أن تأتي بأفكار جديدة، فسيصبح هذا الأمر عادة من عاداتك اليومية التي لا يمكن أن تستغني عنها.

10 ـ  لكي تصبح الشخص الذي يستطيع أن يستخرج كميات كبيرة من الذهب، فلا بد أن تحرص على تكرار عملية التفكير السليم.

11 ـ إن تعلم الكتابة هو تعلم التفكير؛ فأنت لا تفهم شيئا بوضوح ما لم تستطع أن تعبر عنه كتابة.

12 ـ الأفكار العظيمة تحتاج إلى عجلات وأجنحة للهبوط، فكل فكرة لا تدخل حيز التنفيذ، لا تحدث أثرا عظيما، فالقوة الحقيقية للفكرة تظهر عندما تنتقل من الحيز التجريدي إلى الحيز التنفيذي.

13 ـ لا يمكن لفكرة أن تنجح ما لم يكن الشخص مؤمنا بها، فقبل كل شيء الأفراد المؤثرون هم الذين سينقلون الأفكار من كونها مجرد نظريات إلى حيز التنفيذ.

14 ـ  لا يهم إن كنت قد ولدت ثريا أم فقيرا؛ ولا يهم إن كنت حاصلا على شهادة متوسطة أم تحمل درجة الدكتوراه، ولا يهم كذلك إن كنت تعاني إعاقات عديدة أم تنعم بوافر الصحة، فمهما كانت ظروفك، يمكنك أن تصبح مفكرا بارعا. كل ما عليك هو أن تملك الإرادة كي تنخرط في عملية التفكير بصفة يومية.

15 ـ لا يقاس الناجحون بطولهم أو عرضهم أو وزنهم أو الشهادات الجامعية الحاصلين عليها أو العائلة التي ينحدرون منها، وإنما بقدرتهم على التفكير.

16 ـ إذا أردت أن تفكر مثل الناجحين الكبار عليك أن تقرأ سيرهم، وتقرأ الكتب التي ألفوها، لكي تصبح مثلهم.

17 ـ يفكر الأشخاص الناجحون دائما بطريقة شمولية، ومعنى ذلك أنه عليك أن لا تنقطع عن التعلم، وأن تحرص دائما على قراءة كتب جديدة، وأن تلتقي بأناس جدد، وتتعلم مهارات جديدة.

18 ـ الإنصات إلى شخص ينعم بالخبرة والمعرفة في مجال جديد يعد هو أحد الطرق الرائعة لكي تفكر كما يفكر الأشخاص الناجحون.

19 ـ الأشخاص الناجحون في الحياة ينظرون إلى الأمور من منظور واسع، يقول الكاتب هنري ديفيد ثورو : (( في كثير من الأحيان لا نرى الشيء، على الرغم من أنه يكون واقعا في نطاق رؤيتنا، وذلك لأنه يكون خارج نطاقنا الفكري ))، عليك أن توسع من رؤيتك الفكرية لكي ترى الصورة بشكل واضح.

20 ـ إن السبيل الوحيد إلى الريادة والنجاح واكتشاف أمور جديدة هو أن ترى الصورة الشاملة، وألا تنظر تحت قدميك.

21 ـ إذا كنت تريد أن تصقل قدرتك على التفكير من منظور شامل، فلا بد أن تألف اعتناق أفكار معقدة ومختلفة وتتعامل معها.

22 ـ الناجحون يفكرون دائما في كيفية الاستفادة من الوقت الذي  يتمتعون به خلال كل يوم، بمعنى آخر هم يديرون وقتهم بشكل جيد، لأنهم يعتبرون الوقت هو رأس  مالهم الحقيقي لذلك هم حريصين على عدم تضييعه.

في الختام تدعوكم مدونة (ماكينة الأفكار) إلى النشر والتعليق على الموضوع ليستفيد الجميع إن شاء الله.

للتواصل بشكل مباشر يمكنكم زيارة الحساب الشخصي على الفايسبوك :