ما هو الإحباط ؟

الإحباط أحبط فلان عمل فلان أبطله، وجعله يخفق، ويذهب سدى، ويرادفه الخيبة والإخفاق.

1 ـ ويقوم الإحباط على حرمان المرء من التمتع بنتائج عمله، أو على صده عما يؤمل الحصول عليه، أو يتوقعه.

2 ـ وقد انتشر استعمال هذا اللفظ في علم النفس وعلم الاجتماع، حتى أطلق على كل توتر عاطفي ناشئ عن هذا الصد.

3 ـ من أسباب الإحباط الوقوع في الملل، قد تحس بالملل إذا كنت تكرر نفس العمل لمرات عديدة دون أن تغير وتطور ذلك العمل وهذا الأمر قد يصبب لك نوعا من الإحباط، من بين الأسباب التي تشعرك بالإحباط كثرة الفشل، وقد تحس بالإحباط بسبب كلمات الآخرين مثل : ( مشروعك هذا لن يحقق لك أي شيء، أنت إنسان غير فعال، لن تنجح أبدا، أنت إنسان غير جدي ...). 

4 ـ من الأمور التي يمكنها أن تخلصنا من الإحباط الاستماع إلى الكلمات التي تدفعك نحو التفاؤول، فمثلا إذا كتبت في محرك البحث جوجل كلمة : ( أقوال في التفاؤل) ستجد الكثير من النتائج في هذا الباب، فحاول أن تقرأها وتكررها على نفسك حتى يصبح التفاؤل جزءا من شخصيتك.

5 ـ التحفيز الذاتي والخارجي هو أيضا من الأمور التي ستساعدك على تخطي مشكلة الوقوع في الإحباط، ولمن أراد فيديوهات عن التحفيز فهناك الكثير منها على موقع اليوتوب.

6 ـ صحبة الناجحين هي من بين الأمور التي يمكنها أن تعالج مشكلة الإحباط التي تصيبك بين الحين والآخر، تعرف على الناجحين وذلك من خلال شبكات التواصل الاجتماعي، فهم سيبثون فيك روح النجاح والأمل في صنع مستقبل زاهر.

7 ـ أنجز في كل يوم مهمة ولو كانت صغيرة فذلك الأمر سيشعرك بالنجاح والتفوق، مما سيجعل فكرة الإحباط عندك غير واردة بالمرة.

8 ـ ذكر نفسك بالإنجازات التي حققتها ولا تستسلم للإحباط الذي تشعر به ، كن قويا وتذكر دائما عناصر القوة التي تمتلكها في شخصيتك.

9 ـ عندما تحس بالإحباط شاهد هذا الفيديو الرائع ، وستتحسن نفسيتك بشكل كبير إن شاء الله : 


في الختام نتمنى أن يتخلص الجميع من ظاهرة الإحباط، وأن تتحسن نفوسنا بشكل تدريجي مع مرور الوقت، كما تدعوكم في الأخير مدونة (ماكينة الأفكار) إلى نشر الموضوع والتعليق عليه ليستفيد الجميع إن شاء الله.

للتواصل المباشر يرجى الاتصال بالحساب الشخصي على الفايسبوك :