ما هو مفهوم الاتحاد ؟

ما هو مفهوم الاتحاد ؟ وما هي حقيقته ؟ ولماذا يقول بعض المتصوفة أن الله اتحد بالعالم ؟ وهل هم على صواب في ذلك أم على خطأ ؟ كل هذه الأسئلة سنحاول الإجابة عليها في هذا المقال السريع والمفيد إن شاء الله تعالى.

1 ـ الاتحاد في الأصل هو صيرورة الشيئين المختلفين شيئا واحدا.

2 ـ وله عدة درجات : أدنها درجة الاشتراك البسيط في أمور عرضية، وأعلاها درجة الاتحاد الصوفي.

3 ـ وليس المقصود بالاتحاد أن يصير الشيء شيئا آخر، ولا أن يزول أحد الشيئين ويبقى الآخر، وإنما المقصود أن يكون بين الشيئين علاقة يشتركان فيها مع احتفاظ كل منهما بهويته.

4 ـ مثال ذلك : الاتحاد بطريق التركيب، وهو أن ينضم شيء إلى آخر، فيحصل منهما شيء ثالث.

5 ـ لذلك قال ابن سينا : ((الاتحاد هو حصوا جسم واحد بالعدد من اجتماع أجسام كثيرة )) (رسالة الحدود).

6 ـ وكل اتحاد يوجب بقاء الذوات الداخلة فيه متميزة الوجود بعضها عن بعض، كاتحاد النفس بالبدن، فهو اتحاد جوهري لا يمنع عقولنا من تصور حدوده تصورا واضحا ومتميزا.

7 ـ وقد يطلق الاتحاد على اشتراك الأشياء ف محمول واحد ذاتي ـ للإشارة فقط سيأتي إن شاء الله بيان ما هو المحمول في المقالات القادمة إن شاء الله ـ أو عرضي، أو على اشتراك المحمولات في موضوع واحد (كالطعام والرائحة في التفاحة)، أو على اجتماع المحمول والموضوع في ذات واحدة، أو على اجتماع أجسام كثيرة : إما بالبنيان كالمدينة، وإما بالتماس كالكرسي والسرير، وإما بالاتصال كأعضاء الحيوان.

8 ـ وقد يطلق الاتحاد أيضا على جملة أفراد يجمعهم هدف واحد كاتحاد الكتاب، واتحاد الطلاب.

9 ـ والاتحاد مرادف للاتفاق، ويقابله الافتراق.

10 ـ والاتحاد في الجنس يسمى مجانسة، وفي النوع مماثلة، وفي الخاصة مشاكلة، وفي الكيف مشابهة، وفي الكم مساواة، وفي الأطراف مطابقة، وفي الإضافة مناسبة، وفي جميع هذه المعاني موازاة.

11 ـ والاتحاد عند الصوفية هو شهود وجود واحد مطلق من حيث أن جميع الأشياء موجودة بوجود ذلك الواحد، معدومة في أنفسها.

12 ـ الاتحاد الحقيقي قد يقع في الماء، فأنت حينما تضع كأسا من الماء في حوض كبير مملوء بالماء؛ فإن الماء الذي كان في الكأس يتحد بالماء الموجود في الحوض ويصير بذلك ماء واحدا لا تستطيع التفريق فيه بين الماء الذي كان في الكأس والماء الذي هو في الحوض.

قد يكون موضوع الاتحاد موضوع عقلي صعب بعض الشيء لكن أعدكم إن شاء الله أنكم إذا اطلعتم على المقالات الآتية بإذن الله ستتضح لكم الرؤية أكثر فأكثر، لأن الأفكار يوضح بعضها بعضا، وكلما جمعت أفكار كثيرة كلما كان فهمك أعمق وأوضح.

في الختام تدعوكم مدونة (ماكينة الأفكار) إلى التعليق على الموضوع ونشره في مختلف مواقع التواصل الاجتماعي لتكون هناك استفادة جماعية لكل الناس إن شاء الله تعالى.

للتواصل المباشر يرجى زيارة الحساب الشخصي على الفايسبوك :