من هو الأبيقوري ؟

1 ـ الأبيقوري هو المنسوب إلى أبيقوروس، ويطلق على أنصار مذهبه، أو على ما يتعلق بهذا المذهب.

2 ـ أما في اللغة الجارية فإن الأبيقوري هو الرجل الذي يحب التمتع باللذات، والخيرات، من يسار، ورفاهة، ومأكول، ومشروب، وملبوس، ويكون على العموم حاذقا في اختيار لذاته، دقيق في معرفة قيمتها.

3 ـ وفي هذا الاستعمال الشائع التباس، لأنه لا يميز بين نظرية أبيقوروس  الداعية إلى القناعة، والاعتدال، والزهد والاستمتاع باللذات المعنوية، وبين الأبيقوريين الحقيقييت كلوكريس وغيره.

4 ـ والأبيقورية مذهب أبيقوروس القائم على إسعاد الذات بلذة معنوية لا يعقبها ألم، وتطلق أيضا على الصفات التي يتصف بها أنصار هذا المذهب.

5 ـ يبقى علينا أن نطرح السؤال التالي : هل يتعارض المذهب الأبيقوري مع مبادئ الإسلام ؟ بمعنى هل حرم الإسلام التمتع بالملذات الحلال ؟ 

6 ـ أظن حسب وجهة نظري المتواضعة أن الإسلام لم يحرم على الناس الاستمتاع بالملذات الحسية مثل الأكل الجيد والمنكوح الطيب وغير ذلك ، بل فقط شرط شرطا واحدا وهو أن يكون ذلك في حلال ومن حلال.

7 ـ يقول سبحانه في كتابه العزيز : (( قل من حرم زينة الله التي أخرج لعباده والطيبات من الرزق )) ، فالآية صريحة في أن الاستمتاع باللذات ليس محرما في شريعة الإسلام، وبالتالي فإن الاختلاف الوحيد بين الأبيقورية والإسلام هو أن الأبيقورية حسب ما وصل إلينا تستمتع باللذات دون قيود أو شروط، في حين الإسلام يضع حدودا وشروطا لهذا الاستمتاع حتى لا تكون هناك فوضى أخلاقية بين الناس.

8 ـ ويجب الإنسان كيفما كانت ديانته أو مذهبه الأخلاقي أن يستمتع باللذات الحسية وفق الشروط المذكورة سابقا ووفق الحدود المسموح بها داخل المجتمع؛ لأن ذلك يعطي توازنا لشخصية الإنسان ونفسيته، ويدفعه للاستمرار في الحياة والتطور فيها بشكل راقي وجذاب.

في الختام تدعوكم مدونة (ماكينة الأفكار) لنشر الموضوع ليستفيد منه الجميع إن شاء الله تعالى.

وللتواصل بشكل مباشر يمكنكم زيارة الحساب الشخصي على الفايسبوك : 

https://www.facebook.com/fayssala.acharki.5