ما هو الأسطقس ؟
ما هو الأسطقس ؟ 

الأسطقس لفظ يوناني بمعنى الأصل، ويرادفه في العربية لفظ العنصر، وجمعه أسطقسات، وهي عند القدماء العناصر الأربعة : الماء، والأرض، والهواء، والنار.

1 ـ سميت هذه العناصر الأربعة بالأسطقسات لأنها أصول المركبات من المعادن، والنباتات، والحيوانات.

2 ـ والأسطقس عند القدماء قسم من الداخل، لأن الداخل باعتبار كونه جزءا يسمى ركنا، وباعتبار كونه بحيث ينتهي إليه التحليل يسمى أسطقسا، وباعتبار كونه قابلا للصورة المعينة يسمى مادة وهيولى، وباعتبار كون المركب مأخوذا منه يسمى أصلا، وباعتبار كونه محلا للصورة المعينة يسمى موضوعا. (تعريفات الجرجاني).

3 ـ وعلماء زماننا يجتنبون استعمال لفظ الأسطقسات ويستبدلون به لفظ الأصول أوالعناصر، وهي المبادئ أو الأجسام البسيطة، التي تتألف منها الأشياء المركبة المختلفة الطبائع.

4 ـ الأسطقس هو الأصل بلغة اليونان، وكذا العنصر بلغة العرب، إلا أن إطلاق الأسطقسات عليها باعتبار أن المركبات تتألف منها وإطلاق العناصر باعتبار أنها تنحل إليها فلوحظ في إطلاق لفظ الأسطقس معنى الكون وفي إطلاق لفظ العنصر معنى الفساد، كذا في تعريفات السيد الجرجاني.

5 ـ ومما نقل عن أنباد قليس أنه قال: العالم مركب من الأسطقسات الأربعة، فإنه ليس وراءها شئ أبسط منها، وان الأشياء كامنة بعضها في بعض. وأبطل الكون والاستحالة والنمو، وقال: الهواء لا يستحيل نارا، ولا الماء هواء، ولكن ذلك بتكاثف وتخلخل وبكمون وظهور، وتركب وتحلل. وإنما التركب في المركبات بالمحبة يكون، والتحلل في المتحللات بالغلبة يكون. (انظرالملل والنحل للشهرستاني الجزء 2 صفحة 130).

6 ـ كتاب الأسطقسات هو كتاب إقليدس في أصول هذه الصناعة وقد فسرت الأسطقس في باب الفلسفة وإقليدس: إسم الرجل الذي صنف هذا الكتاب وجمع فيه أصول الهندسة. ( انظر مفاتيح العلوم للخوارزمي صفحة 225).

7 ـ الأسطقس هوالجسم الأول الذي باجتماعه إلى أجسام أول مخالفة له في النوع يقال له أسطقس، فلذلك قيل إنه آخر ما ينتهي إليه تحليل الأجسام، فلا توجد عند الإنقسام إليه قسمة إلا إلى أجزاء متشابهة. (انظرمعيار العلم في فن المنطق للغزالي صفحة 298).

8 ـ وقد صرح أرسطو أنه لو كانت للحركة حركة لما وجدت الحركة، وأنه لو كان للأسطقس أسطقس لما وجد الأسطقس.

9 ـ أسطقس الأس هو كتاب لجابر بن حيان في الصنعة وهو على ثلاثة أقسام: أسطقس الأس الأول على رأي الفلاسفة، وأسطقس الأس الثاني على رأي الديانة، وأسطقس الأس الثالث (على رأي أهل الصناعة)، ولابن حيان تفسير لكتاب الأسطقس هذا.

10 ـ قال ابن حيان في كتابه الأسطقس وغرضي فيه أي في هذا الكتاب أن أذكر الأحجار التي منها تكون الصنعة ، وقال في موضع آخر: والأسطقس في لغة اليونانيين هو الأساس من البنيان.

وفي ختام هذا المقال تدعوكم مدونة (ماكينة الأفكار) إلى نشر الموضوع والتعليق عليه لتعم الفائدة إن شاء الله.

وللتواصل والنقاش يمكنكم زيارة الصفحة الشخصية على الفايسبوك :

https://www.facebook.com/fayssala.acharki.5