ما هو مذهب الاسمية ؟
ما هو مذهب الاسمية ؟ 

الاسمية هي المذهب الذي يرجع المعاني  العامة إلى الأسماء، وله صورتان : الاسمية القديمة، والاسمية الحديثة.

1 ـ أما الاسمية القديمة فهي مذهب (روسلن)، و(غليوم أوكام)، و(هوبس)، و(كوندياك) الذين أنكروا وجود الكليات، وأرجعوها إلى مجرد أسماء، أو صور، أو إشارات.

2 ـ قالوا : إذا جردنا الاسم، من الصور المقارنة له لم يبقى في العقل شيء، وإذا بقي هنالك شيء، فإن هذا الشيء لا يمكن أن يكون كليا.

3 ـ فالتفكير هو الكلام، والفكرة هي الاسم، والاستدلال لا يقوم على الانتقال من كلي إلى كلي، بل يقوم على استعمال الأسماء في مواضعها.

4 ـ ومعنى ذلك كله أن الكليات ليست حاصلة في العقل، ولا هي متحققة خاجة العقل.

5 ـ وأما الاسمية الحديثة فهي القول أن المعاني الكلية ليست سوى أدوات عمل نافعة تختلف باختلاف الحاجات، وأن العلم ليس سوى لغة جيدة الوضع، وهو لا يبحث في الأشياء نفسها بل يبحث في أسمائها.

6 ـ وكذلك القوانين والنظريات العلمية فهي اصطلاحات موافقة، وهي، وإن كانت ضرورية للنجاح العلمي، إلا أنها لا تعبر عن حقائق الأشياء، حتى أن الذين أخذهم العجب مما يتصف به العلماء من الحرية، في وضع مبادئهم وأصولهم، بالغوا في نقدهم، حتى قالوا إن اصطلاحاتهم وتعريفاتهم ليست سوى تحكمات، مع أن التحكم شيء والحرية شيء آخر.

7 ـ الاسمية nominalism مذهب ينتمي أصحابه، بالمعنى الدقيق، إلى فلسفة العصر الوسيط الأوربي، وهو بالحري حركة منطقية وابستيمولوجية امتد تأثيرها الموصول إلى ميدان العلم الحديث والمعاصر. 

8 ـ ويرى جوليفه Jolivet أن الاسمية مذهب ينطلق من التجربة وينكر الأفكار (الكليات) وينقسم إلى اسمية متطرفة يمثلها هيوم، وهي ترى أن ليس للأفكار واقع ذهني لأنها تنحل إلى صور (وهذه هي النزعة الحسية)، وإلى اسمية معتدلة أو تصورية، وقد قال بها أوكّام، وديكارت، وبركلي، وكَنت، وعندهم أن الأفكار لا تنشأ من التجربة، بل إن لها واقعاً ذهنياً خاصاً لا ينحل إلى الصور. 

ويرى غوبلو أن الاسمية مذهب ينكر وجود الأجناس سواء أكان وجودها بذاتها (كما في الواقعية) أم في الذهن (كما ترى التصورية) وأنها ليست سوى أسماء يمكن انطباقها على عدد لا محدد من الموضوعات المختلفة. 

وفي ختام هذا المقال تدعوكم مدونة (ماكينة الأفكار) إلى نشر الموضوع والتعليق عليه لتعم الفائدة إن شاء الله.


وللتواصل والنقاش يمكنكم زيارة الصفحة الشخصية على الفايسبوك :