ما هو الإلزام ؟
ما هو الإلزام ؟ 

ما هو الإلزام ؟ 

ألزمه المال والعمل، أو بالمال والعمل : أوجبه عليه، ويقال : ألزمت خصمي، أي حججته.

1 ـ الإلزام هو الرابطة الحقوقية التي بها يكون فعل الشيء، أو عدم فعله، واجبا على الشخص تجاه الآخر فهو إذن علاقة حقوقية بين شخصين يسمى أحدهما بموجبها دائنا والأخر مدينا.

2 ـ فإذا نظرت إلى هذه العلاقة من جهة الدائن كانت إلزاما، لأن من حق الدائن أن يلزم المدين بوفاء  المال الذي أقرضه إياه، وإذا نظرت إليها من جهة المدين كانت التزاما، لأن المدين يلتزم، أي يوجب على نفسه وفاء الدين في أجله.

3 ـ فالدائن إذن ملزم، والمدين ملتزم. ولكن أكثر علماء الحقوق ينظرون إلى هذه العلاقة من جهة المدين وحده، لأن المدين في نظرهم هو المثقل بحمل الإلزام، لا بل هو الملتزم وفاء الدين عند استحقاقه.

4 ـ الإلزام الخلقي، وهو لا ينشأ عن عقد، بل ينشأ عن طبيعة الإنسان من حيث هو قادر على الاختيار بين الخير والشر.

5 ـ فما كان فعله أو عدم فعله ممكنا من الناحية المادية، ثم وجب حكمه من الناحية الخلقية، كان إلزاميا، بمعنى أن الشخص لا يستطيع أن يتهاون في فعله، أو عدم فعله من دون أن يعرض نفسه للخطأ واللوم.

6 ـ وفرقوا بين الضرورة الطبيعية، والإلزام الخلقي، فقالوا: إن الضرورة الطبيعية سارية في الأشياء، لا بل هي نظام مستقر في الحوادث اضطرارا، متحد بطبيعتها.

7 ـ أما الإلزام الأخلاقي فهو ضرورة متعالية، ذات نظام مثالي، أعلى من نظام الحوادث، يفرضه العقل على الطبيعة، ويوجب على الإنسان تحقيقه، وإن كان غير موجود بالفعل.

8 ـ ثم إن الإلزام، إذا كان مطلقا كالأمر المطلق الذي تكلم عليه (كانت) كان له بحرية الاختيار علاقة وثيقة، لأنه لا معنى للأمر المطلق إذا كان سلوك الإنسان نتيجة لطبيعته. أضف إلى ذلك أن الحرية ليست قسرا، ولا عدم مبالاة، وإنما هي حكم ذاتي.

9 ـ فالإلزام إذن قانون الحرية، ولا معنى له إلا إذا أوجب الإنسان على نفسه فعل الشيء أو عدم فعله، من ذاته، وبملء حريته. ولكن إذا كان الإلزام صورة خاصة من صور القسر الاجتماعي، أمكن الجمع بينه وبين الحتمية، لأنه يقوم في هذه الحالة على عوامل وبواعث تحدد حرية الإرادة. (انظر المعجم الفلسفي لجميل صليبا الجزء الأول صفحة 123).

10 ـ الفرق بين الإيجاب والإلزام : أن الإلزام يكون في الحق والباطل يقال الزمته الحق وألزمته الباطل والإيجاب لا يستعمل إلا في ما هو حق فان استعمل في غيره فهو مجاز والمراد به الإلزام.

12 ـ الفرق بين الإلزام واللزوم : أن اللزوم لا يكون إلا في الحق يقال لزم الحق ولا يقال لزم الباطل والإلزام يكون في الحق والباطل يقال ألزمه الباطل ما ذكرنا.

روابط خارجية حول موضوع الإلزام :

ـ إلزام - ويكيبيديا، الموسوعة الحرة:
https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A5%D9%84%D8%B2%D8%A7%D9%85

ـ الإلزام - ویکی فقه:
وفي نهاية هذا المقال الرائع تطلب منكم مدونة  (ماكينة الأفكار) أن تنشروا هذا الموضوع في مواقع التواصل الاجتماعي وتعلقوا عليه لتعم الفائدة على الجميع إن شاء الله تعالى. 



وللتواصل والنقاش زوروا الصفحة الشخصية على الفايسبوك :


https://www.facebook.com/fayssala.acharki.5

انتهى مقال : ما هو الإلزام ؟  وسنلتقي غدا إن شاء الله  في مقال جديد .