ما هو الأيس ؟
ما هو الأيس ؟

ما هو الأيس ؟

أيس لفظ عربي مهجور، تقول جيء به من أيس وليس، أي من حيث هو وليس هو.

1 ـ قال الليث أيس كلمة قد أميتت، إلا أن الخليل ذكر أن العرب تقول : جيء به من أيس وليس أي من حيث هو موجود، وغير موجود، ولم تستعمل أيس إلا في هذه العبارة، وإنما معناها كمعنى حيث هو في حال الكينونة والوجد.

2 ـ وأيس ضد ليس أو لا أيس، ومعنى لا أيس : لا وجد ولا وجود.

3 ـ وقد استعمل الفلاسفة وليس بمعنى الوجود والموجود، وليس كما استعملوا العدم.

4 ـ قال الكندي : يتضح لك أن الله جل ثناؤه، وهو الإنية الحق التي لم تكن ليس، ولا تكون ليسا أبدا، لم يزل ولا يزال أيس أبدا، وأنه هو الحي الواحد الذي لا يتكثر بتة، وأنه هو العلة الأولى التي لا علة لها، الفاعلة التي لا فاعل لها، والمتممة التي لا متمم لها، والمؤيس الكل عن ليس، والمصير بعضه لبعض أسبابا وعللا.(كتاب الإبانة عن العلة الفاعلة القريبة للكون والفساد، من رسائل الكندي الفلسفية، حققه محمد عبد الهادي أبو ريده صفحة 215 القاهرة 1950).

5 ـ وقال أيضا : الفعل الحقي الأول تأييس الأيسات من ليس. وهذا الفعل بين أنه خاصة لله تعالى الذي هو غاية كل علة، فإن تأييس الأيسات عن ليس، ليس لغيره.(رسالة الفاعل الحق الأول التام والفاعل الناقص الذي هو بالمجاز صفحة 172 و183).

6 ـ وقال ابن سينا : ومنها مثل أن يكون الشيء عالما بأن شيئا ليس ثم يحدث الشيء فيصير عالما بأن الشيء أيس. (الإشارات صفحة 174).

7 ـ  فأنت ترى أن لفظ أيس يدل عندهم على الوجود أو الموجود، وهو كما قلنا ضد ليس الدال على العدم أو المعدوم.

8 ـ والمؤيس عندهم هو الموجد، والتأييس هو التأثير أو الإيجاد. (انظر المعجم الفلسفي لجميل صليبا الجزء الأول صفحة 184).