قصيدتي بدون عنوان
 قصيدتي بدون عنوان


 قصيدتي بدون عنوان

قصيدتي بدون عنوان
أكتبها لأصف إنسان
وصل لي بفضل الرحمان
وأسكنه في الوجدان
هو قدوتي يا إخوان
هو سبب يقظتي من الكمون
فقدته وصرت أعاني من الحرمان
ودموعي تسير كالوديان
واليأس يكتب نفسه في وسط البستان
بدأت أمشي وأتيه بين الريحان
وجل الأشياء أصبحت تاثبة حتى الزمان
فكنت صغير ذو عزم وحماستي أشعر بجانبه بالأمان
كان حلمي أن أصير من أكبر دكاترة البلدان
ولكن؟ الحلم دفن .. وصار كالرماد تلعب به الرياح في الأكوان
رفضت الخضوع وانكسار الجبين
وبدأت أقاوم ورفعت رايات النصر واليقين
وبت أن أحققه مادمت متشبة بالدين
أصلي صلوات وأسلم على أشرف المرسلين
وتركت أمري للذي خلقني من طين
وسأبدل ما في وسعي لأحققه وأنال رضاه ورضى الوالدين

بقلم الشاعرة الشابة حياة اللمطي