ما هو البدل ؟
 ما هو البدل ؟

 ما هو البدل ؟

البدل لغة العوض، وبدل الشيء غيره، والخلف منه.

1 ـ قال سيبويه: إن بدلك زيد أي أن بديلك زيد، قال : ويقول الرجل للرجل اذهب معك بفلان، فيقول : معي رجل بدله، أي رجل يغني غناءه ويكون مكانه.

2 ـ وتبديل الشيء تغييره وإن لم تأت ببدل.

3 ـ والأصل في التبديل تغيير الشيء عن حاله، والأصل في الإبدال جعل شيء مكان شيء آخر.

4 ـ يقال أبدلت الخاتم بالحلقة إذا نحيت هذا وجعلت هذه مكانه، وبدلت الخاتم بالحلقة إذا أذبته وسويته حلقة.

5 ـ وحقيقته أن التبديل تغيير الصورة إلى صورة أخرى والجوهرة بعينها، أما الإبدال فهو تنحية الجوهرة واستئناف جوهرة أخرى.

6 ـ والبدل في اصطلاحنا هو الشيء الذي تجعله مكان غيره، أو تأخذه عوضا عنه.

7 ـ وقد استعمل الفيلسوف تين لفظ الإبدال في كتاب العقل فجعل عنوان الفصل الأول: في الإشارات عامة والإبدال، وعنوان الفصل الثاني : في المعاني العامة والإبدال البسيط إلخ. وأطلق هذا اللفظ على الصور والعلامات الحسابية والجبرية، وخصوصا على الألفاظ، باعتبارها صالحة للاستدلال على الأشياء استدلالا غير مباشر.

8 ـ وإذن البدل إشارة أو علامة تساعدك على إجراء أعمال ذهنية مختلفة من دون أن تحتاج إلى التفكير في الشيء المدلول عليه.

9 ـ إن الحروف التي نستعملها في علم الجبر أبدال تقوم مقام الكميات، والألفاظ كما قال تين إبدال تنوب عن الصور الذهنية أو عن مجموعات مختلفة من الصور الممكنة، من دون أن تكون هذه الصور حاضرة في الذهن.

10 ـ والبدل أيضا هو الشخص الذي يقوم مقام غيره ويغني غناءه.

11 ـ والأبدال عند القدماء قوم من الصالحين، بهم يقيم الله الأرض، أربعون في الشام، وثلاثون في سائر البلاد، لا يموت منهم أحد إلا قام مكانه آخر، فلذلك سموا أبدالا (كتاب الأبدال لأبي الطيب عبد الواحد بن علي اللغوي الحلبي، حققه وشرحه عز الدين التنوخي، المقدمة، صفحة 4 ـ 24). (انظر المعجم الفلسفي لجميل صليبا الجزء الأول صفحة 201).