أهم 3 حقائق حول الشمس تبطل علم الفلك المعاصر

عندما بدأت بالبحث في هذا الموضوع أصابتني خيبة أمل، في كل ما تعلمناه من العلوم الطبيعية المادية المعاصرة.

لقد خدعونا بالمسلمات العلمية التي تلقيناها ونحن في المدارس والجامعات.

إنها حقا مهزلة العلم الحديث، علم مملوء بالأوهام والخرافات، والأساطير والخيالات والوهمية التي لا أساس لها، لكن الشعوب سلمت أمرها للقيادات العلمية، وآمنت بكل ما تصدره تلك المجامع العلمية من قوانين وعلوم وفرضيات ونظريات.

والعلم الذي وقع فيه تشويه كبير هو علم الفلك، فقد حرفوا وغيروا وبدلوا حقائق الكون وأسراره.

واليوم سأحدثكم باختصار عن 3 حقائق عن الشمس التي نراه كل يوم في السماء.

الحقيقة الأولى : الشمس لا تغرب وإنما تبتعد فقط 


الكلام هنا لا ينفع والشرح لن يقرب لك المعنى، لذلك أحضرت لك دليلا مصورا لترى بنفسك :


فالشمس في الحقيقة لا تنزل تحت الأفق كما يتصور الناس والعلماء المختصون، بل هي تبتعد عن الأفق فتصبح غير مرئية للعين المجردة لكن إذا استعملت المنظار فستراها لا زالت في مكانها ولم تنزل تحت الأفق وتغرب كما هو معروف عند الجميع.

 وهذا فيديو آخر يوضح لك حركة الشمس الحقيقية، وقد تم تصوير هذه الحركة لمدة 6 أشهر متوالية ثم تم تسريع حركة الفيديو لتشاهد هذا المنظر الذي لن تشاهده مرة أخرى في حياتك :


الحقيقة الثانية : الشمس أصغر من القمر 


هذه من أغرب الأمور التي سمعتها، ولكن لما تمعنت فيها وشاهدت الادلة اعتقدت ذلك بقوة كبيرة، فالقمر أمبر حجما من الشمس، لا كما علمنا علماء الغرب وحكماؤه.

وإليك دليل علمي تم من خلاله بيان أن القمر يظهر في جميع مناطق العالم في وقت واحد، أما الشمس فلا تظهر إلى في بعض البلدان، والسبب هو أن القمر اكبر حجما منها لأنه يظهر في جميع مناطق العالم، بل ويظهر في الليل والنهار، وهذا هو الفيديو الخاص بالتجربة :


الحقيقة الثالثة : هناك شمس سوداء تظهر في بعض المناطق


هذه حقيقة غريبة لكن لم أعرف سرها لحد الان وهذا فيديو قصير يبينها بوضوح، ومن كانت له فكرة حول هذه الظاهرة فليوضحها لنا :


إلى هنا كانت نهاية هذا المقال، لكن أسرار الشمس لم تنتهي، والتجربة والبحث ستخبرنا عبر الوقت بأمور مدهشة تحير العقول، وتدفعها نحو اكتشاف مجاهيل واسرار هذا العالم البديع.