بعد 50 عاما سيبدأ الناس بالسفر عبر أسلاك الهاتف

نعم بعد 50 عام من الآن أتوقع أن علماء الفيزياء والحاسوب سيتوصلون إلى نقل الأشياء عبر أسلاك الهاتف التي ننقل عبرها في وقتنا الحاضر مختلف أنواع البيانات.


أتخيل أنه سيكون هناك في بيت كل شخص عبارة عن خزانة ذات أبواب بلاستيكية شفافة، وتلك الخزانة يتم ربطها بالحاسوب وكذلك يتم ربطها بسلك الهاتف.

وهذه الخزانة فارغة فقط بداخلها في الأعلى أربعة أجهزة صغيرة دورها هو مسح الجسم بكامله وتحويله من ذرات إلى موجات ثم بعد أن يتم التحويل يت ارسال تلك الموجات عبر اسلاك الهاتف الى الوجهة المحددة في الحاسوب، وبعد أن تصل الموجات إلى العنوان المطلوب يتم تحويل الموجات الى ذرات وذلك في غرفة شبيهة للغرفة الاولى التي ذكرناها.

وهذا الأمر سيغير تاريخ البشرية بشكل ثوري، وسيجعل عملية نقل الأشخاص والسلع تعرف قفزة نوعية، حيث أنه سيتم الاستغناء عن جميع وسائل النقل، وسيتم الاستغناء عن الطرق السيارة أيضا.

فلن تعود بعدها هناك لا سيارات ولا بواخر ولا طائرات ولا قطارات، فقط أسلاك تسافر عبرها السلع وكذلك الأفراد.

ومن الامور التي ستتغير هو أن الشخص الواحد يمكنه أن يزور حينها في وقت وجيز عدة أماكن في العالم.

كما أن عملية تبادل السلع والنقود ستتم في رمشة عين من مسافات بعيدة.

وهذا سيدفع الناس نحو ثورة اقتصادية وتقنية كبيرة في العالم.

ربما هذا مجرد حلم، لكن العلم والعلماء لا يقف أمامهم شيء، فبالعلم يمكن للانسان أن يصل إلى تحقيق احلامه مهما بدت مستحلية وغريبة.

دمتم في حفظ الله ورعايته.