ترامب لن يستطيع أن يترأس أمريكا للمرة الثانية

هناك تخوف كبير لدى المحللين الاقتصاديين من سياسة ترامب عموما، لذلك فهم يتوقعون انهيار الاقتصاد الأمريكي إذا تم إعادة ترشح ترامب لرءاسة الدولة الأمريكية للمرة الثانية.


إن السياسة الاقتصادية لإدارة ترامب غير متماسكة إلى درجة أن  شخصية مثل بيل دودلي ، الرئيس السابق للبنك الاحتياطي الفيدرالي في نيويورك، قال إن البنك المركزي الأمريكي يجب أن يتعامل مع احتمال إعادة انتخاب الرئيس ترامب كتهديد للولايات المتحدة الأمريكية والاقتصاد العالمي. 

وقد جادل السيد دادلي بأن رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي، جيروم باول، يجب أن يرفض تخفيف آثار الحمائية التي يتمتع بها السيد ترامب من خلال المزيد من التخفيضات في أسعار الفائدة. 

إذا تسبب انفجار الرئيس في حدوث ركود، فليكن الأمر كذلك. 

على الأقل فإن بنك الاحتياطي الفيدرالي لن يساعد على الدخول في فترة ترامب ثانية.

المصدر :