استكشاف الأخطاء وإصلاحها أو ما يعرف باسم  troubleshooting

تعد عملية اكتشاف الأخطاء وإصلاحها من المهارات اللازمة لكل فرد، سواء في حياته العادية أو في حياته الدراسية أو العملية، فالجميع تحدث له مشكلات كثيرة لكنه لا يعرف كيف يحلها.



وطريقة ال troubleshooting هي أداة تقنية يمكن لأي فرد تعلمها لكي يحل المشاكل المختلفة التي تواجهه في مختلف الأوضاع.

استكشاف الأخطاء وإصلاحها هو نشاط أو عملية لحل المشكلات أو الصعوبات الرئيسية التي تحدث في شركة أو حكومة. (هذا هو تعريف troubleshooting حسب قاموس اللغة الانجليزية المتقدم).

إنه بحث منطقي ومنهجي عن مصدر المشكلة من أجل حلها، ولذلك فإن حل أي مشكلات نمر بها يتطلب ما يعرف بالتفكير النقدي.

يقول هنري تيلمان : لو لم تكن جزءاً من الحل فأنت جزء من المشكلة.

ما معنى هذا الكلام؟! معناه أنه إذا أردت أن تحل مشكلة ما عليك أن تكون جزءا من الحل، وليس جزءا من المشكلة.

ولا ننسى أن أهم شيء في حل أي مشكلة في العالم هو أن نفكر جيدا في المشكلة قبل أن نبدأ في البحث عن الحلول.

ولذلك قال ألبرت أينشتاين في إحدى حكمه الرائعة : إذا كان لديّ ساعة لحل مشكلة ما، فسأقضي 55 دقيقة في التفكير في المشكلة و 5 دقائق للتفكير في الحل.

ومن أفضل الطرق العملية لحل المشاكل كيفما كانت هو تقسيم المشكلة إلى أجزاء صغيرة.

فمثلا لنفترض أنت أمام مشكلة توقف السيارة عن العمل، إذن المشكلة التي أمامك هي أن محرك السيارة لا يعمل.

فالمطلوب منك لحل المشكلة هو تقسيمها إلى أجزاء، فمحرك السيارة يمكنك أن تقسمه إلى عدة أجزاء.

ولنفترض أنك لا تعرف أي شيء عن محرك السيارة وأردت حل هذه المشكلة فأول شيء ستقوم به هو أن تطرح السؤال التالي :

ما هي أهم  الأجزاء التي يتكون منها محرك السيارة ؟ ثم تبحث عن جواب لهذا السؤال في محرك البحث على الأنترنت.

وبعد أن تعرف بأن أهم أجزاء المحرك هي :

الأسطوانة
الصمام
البواجي
المكبس
غرفة الاحتراق
عامود التوصيل
عامود نقل الحركة
غرفة الزيت

حينها ستختار مثلا جزء واحد من المشكلة وهو الأسطوانة، وتطرح السؤال التالي، ما هي الأسطوانة ؟ وما هو دورها في المحرك؟ وأين تقع داخل المحرك ؟ وما هي أهم المشاكل التي تحدث للأسطوانة ؟ وكيف أعرف هل الأسطوانة تعمل بشكل جيد ؟

ثم تبدأ بعدها في فحص الأسطوانة وتكتشف هل هي سليمة أم أن بها خلل ما، وإذا وجدت أن الخلل هو في الاسطوانة فقط قمت بعمل جيد وقد قطعت نصف الطريق، فقط الان عليك أن تبحث عن كيفية حل مشكلة الاسطوانة التي منعت المحرك من العمل.

واذا لم تجد المشكل في الاسطوانة تنتقل الى جزء اخر في المحرك، وتعمل معه نفس الخطوات التي عملتها في السابق وهكذا حتى تجد الخلل وتتعرف عليه بشكل جيد.

فأهم شيء في حل المشكلات هو معرفة أين يقع الخلل بالضبط، بعده تاتي مرحلة أخرى وهي مرحلة البحث عن الحل.

هذه فقط طريقة من الطرق التي يمكن أن تتبعها لحل أي مشكلة تواجهك في حياتك.

في الختام ولكي تحلل أي مشكلة تواجهك، إليك ثلاثة أسئلة لتطرحها على نفسك: أولاً ماذا يمكنني أن أفعل؟ ثانياً ماذا يمكنني أن أقرأ؟ وثالثا من الذي يمكنني أن أسأله؟