كيف تستفيد من الذكاء الاصطناعي لإدارة مشروعك في سنة 2020؟

تعد إدارة المشاريع الرشيقة من بين أفضل الاتجاهات اليوم وستظل كما هي في عام 2020.

الشرح بالفيديو :


مقدمة الموضوع :

العامل الأكبر الذي يؤثر وسيستمر في التأثير على إدارة المشروع هو الذكاء الاصطناعي.

والذكاء الاصطناعي هو سلوك وخصائص محددة تتسم بها البرامج الحاسوبية تجعلها تحاكي القدرات الذهنية البشرية وأنماط عملها. 

وكمثال حي فإن تأثير منظمة العفو الدولية لإدارة المشاريع هو بالفعل واضح للغاية. 

ومن بين التطبيقات الحالية الهامة لمنظمة العفو الدولية:

1 أنظمة الخبراء القائمة على المعرفة (KBES) :


هذه ميزة موجودة بفضل التعلم الآلي وتمكن أجهزة الكمبيوتر من حل المشكلات المعقدة باستخدام قاعدة المعرفة. 

الموضوع المشترك الذي يوحد جميع الأنظمة القائمة على المعرفة هو محاولتها لتمثيل المعرفة بشكل يسمح لها باستنباط معرفة جديدة.

ويشير "نظام الخبراء" إلى نوع المهمة التي يحاول النظام مساعدة خبير بشري لحل مهمة معقدة ينظر إليها عادة على أنها تتطلب معرفة ذات خبرة عالية.

كما يمكن لمديري المشاريع تحرير هذه الأنظمة، بإضافة معرفتهم التجريبية لها لحل المزيد من المشكلات.

2 ANNs (الشبكات العصبية الاصطناعية) :

هي أنظمة مستوحاة من الشبكات العصبية البيولوجية، وتعمل على أداء المهام من خلال التعلم من الأمثلة. جنبا إلى جنب مع KBES ، تساعد شبكات ANN في أتمتة إدارة المشروع.

وتسمى أيضا بالشبكات العصبونية المحاكية simulated neural network أو SNN : وهي مجموعة مترابطة من عصبونات افتراضية تنشئها برامج حاسوبية لتشابه عمل العصبون البيولوجي أو بنى إلكترونية (شيبات إلكترونية مصممة لمحاكاة عمل العصبونات) تستخدم النموذج الرياضي لمعالجة المعلومات بناء على الطريقة الاتصالية في الحوسبة.

3 المنطق الضبابي :

المنطق الضبابي أو العائم أو الغيمي هو توسيع وامتداد لمفهوم المنطق القديم.

هو أحد أشكال المنطق، يستخدم في بعض الأنظمة الخبيرة وتطبيقات الذكاء الاصطناعي، نشأ هذا المنطق عام 1965 على يد العالم الأذربيجاني الأصل "لطفي زادة" من جامعة كاليفورنيا.

ويعد المنطق الضبابي مقاربة جديدة للتفكير الاحتمالي Probabilistic Reasoning في إطار منطقي.

ولا شك أن المنطق الضبابي هدفه الأساس هو إعطاء قدرة للحواسيب على أن تحلل القضايا المنطقية خارج دائرة الصواب والخطأ مما يتيح مرونة في عملية حل المشاكل المعقدة التي تحتاج الى تفكير ابداعي خارج المألوف.

وهذه الميزة تساعد البرامج المدعومة من الذكاء الاصطناعي على تشكيل إدارة المشروع من خلال تحديد أولويات المهام وتنظيمها.

تهدف هذه الميزات الثلاثة إلى تقدير وتقليل المخاطر في إدارة المشروع، وهو ما سيكون اتجاها متناميا في عام 2020. 

ومن المتوقع أن تستثمر الشركات أكثر في برنامج إدارة المشاريع القائم على الذكاء الاصطناعي لتحديد المخاطر والتقاطها وتقدير تأثيرها على مؤشرات الأداء الرئيسية.

4 إدارة الموارد:

إن أهداف تخطيط القوى العاملة هي تقدير احتياجات العمالة من حيث العدد ونوعية المهارات المطلوبة لتنفيذ خطط العمل بالشركة، كما إن إعداد خطة للقوى العاملة تعمل على تفادى نقص المهارات وزيادة أعداد الموظفين بدون مبرر.

 لا يُتوقع من الذكاء الاصطناعي ليس فقط استخدام الموارد في إدارة المشروع تلقائيًا ولكن أيضًا أتمتة العديد من المهام، مما سيؤدي إلى خفض القوى العاملة.

ووفقًا لتقرير Gartner - وهي شركة عالمية للأبحاث والاستشارات تقدم المعلومات والمشورة والأدوات للقادة في تكنولوجيا المعلومات - سيتم أتمتة 80٪ من مهام إدارة المشروع اليوم.

خاتمة الموضوع :

سيكون كل هذا ممكنًا نظرًا للتطورات التكنولوجية في برامج إدارة المشاريع، والتي ستعمل على أتمتة المهام الأساسية بشكل سلس وتقديم نتائج دقيقة.