ماهو التعليم عن بعد وكيف تحقق أقصى استفادة منه؟

الكاتب المتألق : محمد حمدي

صورة شخصية للكاتب محمد.حمدي

العلم في تقدم لذلك يجب عليك التطور حتى تصل إلى هدفك وتحقق أقصى استفادة، لذلك اتجه العديد من الشباب إلى التعلم عن بعد وهو ما يسمى Online Education .

والذي يعتبر كبديل عن التعليم التقليدي الذي يحتاج إلى وقت ومصاريف،  وقد تكون الشهادات التعليم التقليدية غير قيمة ولن تساعدك في الوصول إلى ما تريد.

وقد وفرت جامعات كبيرة جداً وسيلة التعلم عن بعد حتى تستطيع ان تنشر البرامج التعليمية الخاصة به بدون أي تكاليف على الطالب وتتيح التعلم من أي مكان فى العالم بكل سهولة.

لذلك تعرف معانا فى هذه المقالة ماهو التعليم عن بعد وكيف تحقق أقصى استفادة منه؟

التعليم عن بعد
هى وسيلة التعلم يقوم فيها المعلم بكل مهامة من خلال الإنترنت، لذلك يسمى التعلم عن بعد لأن المسافة قد تكون كبيرة بين المعلم والتلاميذ ورغم كل ذلك فهم يقومون بعملية التواصل من أجل التعليم والتعلم.
كما يكون فيه جميع العناصر العملية التعليمية مثل المادة والمنهج والمعلم والطلاب والمقاعد ووسائل الاتصال والأوراق والأقلام ولكن عن طريق الإنترنت.

تسعى جميع الجامعات على خلق نفس عناصر البيئة التقليدية للتعلم من أجل الوصول الطلاب إلى أقصى استفادة، كما أنه اصبح الخيار الأمثل للحصول على شهادات الدراسات العليا والدورات التعليمية المجانية الحرة.
كيف بدأ التعلم عن بعد
كانت الجامعات الأمريكية والأوروبية هي أول من طبقة التعلم عن بعد وذلك عن طريق ارسال الكتب، وشرائط التسجيل، وشرائط الفيديو لشرح المواد وتدريسها، الفروض والواجبات الدراسية عن طريق البريد الإلكترونى.

كما كان يوجد بعض الجامعات الأمريكية تقوم بإرسال الكتب و الفيديوهات التعليمية والواجبات الدراسية إلى الطلاب وتطلب من الذهاب إلى الجامعة فى أخر العام من أجل الامتحان آخر العام وهذا كان علامة فارقة في التعليم.

كما ظهر بعد ذلك وسائل أخرى للتعلم عن بعد مثل القنوات الإذاعة والتليفزيون التى كانت تقدم محتوي علمي مهم يفيد الطالب في فترة الدراسة.

ومع التطور التكنولوجي وجود الإنترنت ظهرت بعض المنصات التعليمية والمواقع الخاصة بالجامعات التعليمية على توفير فرصة التعلم بصورة أسهل و الحصول على شهادات معتمدة وهذا سهل عملية التواصل والتعلم.

أنواع وسائل التعلم عن بعد
النوع الأول: يشبة المحاضرات حيث يقوم المعلم بوضع جدول للمحاضرات بمواعيد محددة ويتجمع المعلم والتلاميذ من أجل المحاضرة وتكون على شبكة الإنترنت وتكون صوت صورة أو صوت فقط، كما أنه يتم المناقش فى المحاضرة لأنه يكون بث مباشر.
النوع الثانى: يشبه الدروس الخصوصية حيث يقوم المعلم والتلاميذ بالاتفاق على موعد محدد ويتم شرح المحاضرة عن طريق شبكة الإنترنت.
النوع الثالث: هو النوع الأكثر مرونة حيث يقوم المعلم بشرح الدرس عن طريق تسجيل فيديو أو صوت وارساله للطلاب وهذه الطريقة يتم إعتمادها عند إعطاء دورات على الإنترنت.

أهداف التعلم عن بعد
1- يساعد من يريد التطوير من ذاته والتعلم أكثر بالحصول على المادة العلمية دون الانتقال من مكانه.
2-تحقيق مفهوم جديد وهو السعي من أجل العلم وأن العلم للجميع وبكل سهولة لتلقي العلم.
3-فتح المجال للتعلم التخصصات التى يحتاجها المجتمع وقد لا تكون فى الجامعات التقليدية.
4-التغلب على الفروق الفردية للطلاب.
5- زيادة الوعى الثقافى والمستوى التعليمي في المجتمع.

خصائص التعلم عن بعد
1-الفصل بين الطالب والمدرس والمدرسة والبيئة التعليمية طول فترة الدراسة.
2-استخدام وسيلة اتصال متطورة عن طريق الإنترنت تتم بها طريقة التعلم بين الطالب والمدرس.
3-الاعتماد يكون أكبر على الطالب في الفهم الاستيعاب.

المزايا
1-توفير الوقت والمال من أجل التعلم.
2-توفير مصروفات السكن والمواد والكتب الدراسية من أجل التعلم.
3-وجود مرونة فى التعلم حيث يتم تحديد الميعاد وفقاً لظروفهم عملهم.
4-وجود مرونة للطالب فى اختيار اى جامعة تعليمية أو دورة تعليمية بدون صعوبة وبل تتعدد الاختيارات له.
5-توفير فرصة أكبر للطلاب الغير قادرين على السفر أو ذوى الاحتياجات الخاصة فى التعلم في الجامعات المرموقة.
6-تخزين المواد الدراسية مما يسهل عملية الحصول عليها في اي وقت واي مكان.

العيوب
1-لن ينال الطالب فرصة أكبر فى المناقشة والتواصل مع الأساتذة للاجابة على اسئلتهم كما يحدث فى الفصول الدراسية الجامعية.
2-الاعتماد على الطلب فى التعلم الذاتى ووضع جدول زمنى لنفسه من أجل التعلم.
3-قلة التواصل مع زملاء الدراسة والاستفادة من خبراتهم.
4-يتطلب هذا النوع من تعلم على ان يكون الطالب قادر على استخدام التكنولوجيا.
الخاتمة
تعتبر عملية التعلم عن بعد من أهم الوسائل التعليمية الحديثة الذي وفرت الوقت والجهد والتكلفة على الكثير من الناس، والتى ساعدت الكثيرين على التطور في مجالاتهم.
التعلم عن بعد يناسب الطلاب الذين لديهم القدرة على التعلم الذاتي والتحفيز الذاتي، كما ان التعلم عن بعد يجعلهم يستمتعون بدراسة تخصصات معينة.