أفضل 7 طرق لحماية نفسك من الأوبئة

عندما يحدث الوباء وينتشر في منطقة معينة، تنتشر معه ظاهرة الخوف الجماعي، ويحدث اضطراب كبير داخل المجتمع، وعامة الناس في الغالب لا يعرفون ما هي الإجراءات التي يجب عليهم اتباعها لحماية أنفسهم، وحماية أقاربهم من هذا الوحش الذي يهدد حياتهم، وبالتالي كل واحد يتصرف حسب ما يسمعه من الاخرين الذين هم من حوله.

لهذا قررنا هنا أن نبين ما هي أهم الطرق التي يجب أن يتبعها أي شخص يعيش في منطقة اجتاحها وباء خطير يهدد حياة أي فرد لا يلتزم بالاحتياطات اللازمة، وهذه 7 طرق للحيلولة دون ذلك :

1 - تجنب الأماكن المزدحمة بالناس :


نسبة انتقال الوباء إليك في الأماكن المملوؤة بالناس ترتفع بشكل كبير، لذلك عليك أن تتجنب التجمعات كالأسواق الكبيرة التي يكون فيها مجموعة كبيرة من الناس.

وتجنب أيضا ركوب وسائل النقل الكبيرة مثل الحافلات والباصات، وغيرها من وسائل النقل الكبيرة.

لهذا حاول أن تقضي حوائجك في الأوقات المبكرة إذا كنت مضطرا لذلك.

وهذه وسيلة فعالة للحد من انتشار الوباء، وانتقاله الى الاخرين، فهذه تسمى عند المختصين بالعزلة الاجتماعية. فمسافة 1 متر بينك وبين أي شخص اخر هي المسافة المطلوبة حتى لا ينتقل اليك الفيروس المسؤول عن الوباء.

2 - غلق الحدود بين الدول والمدن :


من بين الأمور التي يجب أن تتخذ من طرف الحكومات، هي غلق الحدود الداخلية والخارجية، حتى لا ينتقل الفيروس من منطقة موبوءة إلى منطقة غير موبوءة.

ورغم أن غلق الحدود له أثار سلبية على الجانب الاقتصادي، لكن خسارة الأرواح أثارها على الاقتصاد ستكون كبيرة جدا، لهذا يجب تفادي فتح الحدود بين الدول في حالة حدوث وباء عالمي.

وفي الحديث النبوي أن النبي صلى الله عليه وسلم أنه أمر الناس في حال حدوث وباء أن لا يخرج أحد من أرض الوباء، وأن لا يدخل إليها أحد من الخارج.

3 - حاول أن لا تلمس وجهك :


نعم نحن متعودون على ذلك بشكل كبير، فتارة نحك أعيننا، وتارة نضع خدنا على أحد اليدين لنستريح قليلا، وكل هذا يمكن أن يرفع من احتمال انتقال الفيروس إليك عبر لمس وجهك بيديك.

هذا ما أكده الخبراء في علم الأوبئة، لذلك يجب استبدال عادة لمس وجهك باليدين بلمس شيء اخر حتى تتخلص منها، ولهذا حاول أن تعمل مسابقة داخل البيت أن من لا يلمس وجهه نهائيا خلال اليوم كله سيحصل على مبلغ مالي معين لتحفيز الجميع على الالتزام بذلك. 

وكل هذا من أجل الحفاظ على حياتك وحياة الاخرين.

4 - غسل اليدين على الأقل لمدة 20 ثانية :


عليك أن تغسل يديك قبل الأكل، وعند لمس الأسطح، وعند العطس على الأيدي، وذلك على الأقل لمدة 20 ثانية، فغالبية الناس لا يغسلون أيديهم بالشكل الكافي.

ولا تنسى أيضا أن تغسل يديك جيدا بعد الدخول إلى الحمام.

كما أن الوضوء لكل صلاة سيساعد كثيرا على تنظيف اليدين وبقية الأعضاء المعرضة للجو بشكل مباشر.

5 - تخلص من المناديل الورقية بسرعة :


إذا كنت تستعمل المناديل الورقية لمسح وجهك أو أنفك أو يديك، فبعد استعمالها عليك أن تتخلص منها بسرعة، ولا تعيد استعمالها مرة أخرى، بل ارميها في القمماة، حتى لا تساعد على تكاثر الجراثيم.

قد تظن أن هذه الأمور مبالغ فيها، لكنها في حقيقة الأمر مهمة جدا للوقاية من انتقال الوباء وانتشاره بشكل خطير.

6 - قم بتنظيف وتعقيم الأسطح داخل البيت :


كتنظيف مقابض الأبواب، المكان الذي نجلس عليه في الحمام، وايضا تنظيف الهواتف ولوحة المفاتيح الخاصة بالحاسوب.

وكذلك تنظيف وتعقيم اللباس الذي نرتديه وتبديله، مع عدم البقاء لمدة طويلة بنفس اللباس والتعرق فيه، فهذا الأمر قد يؤدي أيضا لتكاثر الفيروسات في ما يحيط بجسمك من ثياب.

7 - حاول أن لا تخرج من بيتك بشكل متكرر :


من الأفضل في مثل هذه الحالات، أن يقلل الناس من خروجهم إلى الشارع، إلا إذا دعت الضرورة لذلك.

وفي الختام لا تنسى أن تعزز جهاز المناعة لديك، بالأغذية المقوية لجهاز المناعة، مثل : كالحمضيات وعلى راسها عصير الليمون الطبيعي الممزوج بالزنجبيل المطحون. فلهذا المشروب فوائد مهمة جدا.