خطوات مهمة لتقوية التفكير الإبداعي لديك



التفكير الإبداعي هو النظر إلى شيء ما بطريقة جديدة خارجة عن المألوف، ويعرف التفكير الإبداعي بالتفكير خارج الصندوق ويمتلك الأشخاص المبدعون القدرة على النظر إلى الأمور من منظور مختلف ولديهم دائماً وسائل جديدة لحل المشكلات.

تقوية التفكير الإبداعي

التفكير الإبداعي يعتبر من المواهب أو الهبات التي أهداها اللّه لكل الأشخاص بدرجاتٍ متفاوتة ، ولكن يمكن تنمية هذه المهارة عن طريق:

  • تقديم وصف مختصر حول أي فكرة جديدة تراودك من خلال ثلاث جمل.
  • تخصيص ساعة معينة لليوم فقط للتفكير الإبداعي حول شيء ما.
  • تدريب العقل على التخيل بانتظام.
  • تدريب العقل على كسر الروتين والمحاولة في الإبتكار.

طرق تنمية التفكير الإبداعي

هناك عدة طرق لتحقيق أقصى استجابة للتفكير بإبداع ويمكن تطبيقها وتحقق أفضل النتائج ومن هذه الطرق.

العصف الذهني "Brain storming"

يعتبر العصف الذهني العنصر الأساسي في التخطيط بفاعلية وذلك عن طريق تجميع أكبر قدر من الأفكار لتوليد أفكار رائعة خارج الصندوق.

طرح الأسئلة


كلما سألت كلما تعلمت، فحين تقوم بطرح سؤال وتقوم باستقبال إجابة فهذا يولد عندك كم هائل من الأفكار، وإذا كانت لديك القدرة على البحث واكتشاف الإجابات بنفسك فهذا أمرٌ رائع.

التأمل "Relaxing"


في ظل هذا التقدم التكنولوجي أصبح من الصعب على الفرد أن يختلي بنفسه أو يترك لنفسه مساحة للتفكير بالرغم من أهمية هذا الأمر.
كلما أعطيت فرصة لعقلك لكي يرتاح حينها فقط تستطيع التفكير بصورة صحيحة لذا ينصح بالسفر للاسترخاء من وقتٍ إلى آخر.

قُبعات التفكير

هي إحدى الطرق الحديثة لتنمية التفكير الإبداعي وتتمثل في اختيار مجموعة من القبعات المجازية لتتمكن من التفكير بعقلانية وحيادية، وتكون هذه القبعات ألوان مختلفة:
  • قبعة بيضاء للحقائق والثوابت.
  • قبعة حمراء للعواطف والمشاعر وتتمثل في الجانب الحسي.
  • قبعة سوداء للحكم والحذر.
  • قبعة صفراء تمثل المنطقية.
  • قبعة خضراء للإبداع.
  • قبعة زرقاء للتحكم. 

ولذلك عليك إعطاء لنفسك قسط من الراحة للتأمل والتفكير، وطرح الأسئلة المناسبة وإطلاق لخيالك العنان للتفكير والعصف الذهني لتحقيق النتائج المرجوة.

هل كان المقال مفيداً؟ شاركنا برأيك.