Translate this text in English below:


التكنولوجيا هل هي خطر على البشرية؟ الروبوتات ما هو وضعهم؟ هل سيحلون محل البشر؟ ما هي لغة المستقبل؟ هل سبق وان سمعت بالنانو؟ هل ممكن ان تزرع الفراولة في وسط الصحراء؟ ما الذي يمكن ان تستخرجه من الهواء؟ ما هو شكل جراح المستقبل؟ مستقبل البيوت، ما هو مستقبل الطاقة؟ ما هي التخصصات المطلوبة للمستقبل؟


في فيلم الإحسان سنتحدث عن أشياء ستحدث في الخمسة عشر سنة القادمة، وأغلب المشاهدين سيعيشونها باذن الله تعالى، إنها رحلة ممتعة نحو المستقبل:

كيف ستكون السيارات ذاتية القيادة في المستقبل القريب ؟


هناك حاليا سيارات تمشي لوحدها وهي تتحرك تصور الاشياء ثلاث مائة وستين درجة حولها، وتلتقط الفين ومئة صورة في الثانية الواحدة بواسطة الحساسات المزودة بها على هيكلها الخارجي.

كل هذا تحلله لكي تفهم الحقل الذي تمر فيه، مثل الشجر والسيارات التي تمر امامها وخلفها.

 ولم توصل الى اشارة التوقف تتوقف لوحدها،  وحكومة دبي عندهم هدف انه بحلول عام الفين وثلاثين، 30 في المائة من المواصلات في المدينة تكون ذاتية القيادة.

في السعودية يعني اليوم ان شاء الله الهدف لمدينة اليوم انه يكون السيارات فيها ذاتية القيادة. ولديهم مشروع اسمه نيوم.

ونتمنى ان هذا الموضوع يزيد يعني في كل البلاد العربية.

 في الرياض بدأوا هذه السنة تجربة باصات ذاتية القيادة يا سلام.

طبعا واحدة من اهم فوائد هذه التقنية لو مررت امامه فورا سيعرف انه هناك شيء مر امامه وسيتوقف بشكل تلقائي.

اما الانسان ممكن يغفل، ممكن لا ينتبه، ومن هنا تحصل حوادث المرور، ولكن تقنية القيادة الذاتية هذه تعرف بواسطة الحساسات والكاميرات افضل بكثير من قيادة الانسان للسيارات، واقل خطأ، وبالتالي تقل حوادث المرور.

 سنويا مليون واحد يموت من حوادث المرور، يعني اكبر اثر للسيارات ذاتية القيادة القضاء على تسعين في المئة من حوادث المرور.
احمد الشقيري وهو يعرض فيلم الاحسان في جزئه الاول

الفائدة الثانية تخيلوا معي لو ان السيارات تقود نفسها بشكل ذاتي، وكلها مربوطة مع بعض، يعني السيارة هذي مربوطة مع تلك، وتفهم ان هذه قادمة، ليس هناك اشارة مرور، بل نظام مرور الكتروني ذكي متطور. بمعنى فوضى هندية بنظام ألماني اي فوضى امنة. بعد سنة ستكون هذه التقنية جاهزة في اغلب المدن المتقدمة في العالم.

كيف ستعمل الروبوتات في المستقبل القريب ؟

شيء اساسي جدا سيكون في حياتنا اليومية بل وفي كل مجالات الحياة سنلاقي روبوتات، وستكون لها استخدامات كثيرة في خدمة وتحسين حياة الناس.

 الروبوتات تشتغل ثلاثة وعشرين ساعة في اليوم، وساعة فقط او اقل تذهب لتشحن نفسها بالكهرباء بشكل ذاتي، وهذه هي فترة راحتها.

والروبوتات هذه تعرف بنفسها متى تحتاج الى ان تشحن نفسها، وتذهب لفعل ذلك دون ان تصطدم بالروبوتات الاخرى التي تعمل معها ودون ان تعطل سلسلة الانتاج داخل المصنع.

40 روبوت ممكن ان يحضر سبعة وعشرين الف طلبية في اليوم، ولو قام عمال بشر بهذا العمل فستحتاج على الاقل الى 500 عامل لتنفيذ ذلك.

وروبوت واحد ايضا يستطيع ان يحمل لوحده 600 كيلوغرام، ومن المستحيل ان تجد عامل بشري يستطيع حمل هذا الوزن.

ما معنى كلمة روبوت؟ روبوت كلمة اصلها من اللغة التشيكية، ومعناها العمالة المغصوبة، وكانت تطلق على العمالة التي تشتغل في المزارع، فالروبوت عامل مغصوب ولكن مغصوب حلال.

حتى خدمة تسليم الطلبيات عبر العالم ستقوم بها الروبوتات على احسن وجه، وبشكل منظم ودقيق وسريع، وبتكلفة مادية اقل بكثير من التكلفة الحالية التي ندفعها لتوصيل المنتجات الى الزبون عبر العالم، وعند التوصيل ستتعرف على وجهك وتقدم لك الطلبية دون اي شيء اخر.

بعد أن شاهدت الجزء الأول من فيلم الإحسان لأحمد الشقيري واستمتعت بما جاء فيه من معلومات، وايضا استمتعت بطريقته في الاخراج السينمائي، وكذلك أعجبتني كثيرا الأغنية التي افتتح بها هذا الفيلم الرائع، بالفعل هذا الفيلم يجب أن يأخذ جائزة احسن فيلم وثائقي عربي لهذه السنة.

اترككم الان لتشاهدوا بقية المواضيع التي يعرضها هذا الفيلم الذي ابهرني بشكل كبير، سيتحدث الفيلم عن مستقبل الدراسة وعن مستقبل الوظائف وعن مستقبل المنازل، وعن امور اخرى مهمة ستكتشفها بنفسك بعد قليل.

من هنا يمكنكم مشاهدة الجزء الاول من فيلم الإحسان لاحمد الشقيري على هذا الفيديو :


وقريبا سينشر أحمد الشقيري الجزء الثاني من هذا الفيلم.

Translate the article into English:


Technology Is it a threat to humanity?  Robots What is their status?  Will they replace humans?  What is the language of the future?  Have you ever heard of nano?  Is it possible to plant strawberries in the middle of the desert?  What can you extract from the air?  What is the shape of the future surgeon?  The future of homes. What is the future of energy?  What specializations are required for the future?


 In the charity film, we will talk about things that will happen in the next fifteen years, and most viewers will live it, God willing, it is a pleasant journey towards the future:


 How will the cars be self-driving in the near future?


 There are currently cars that walk alone as they move visualizing objects three hundred and sixty degrees around, and they take two thousand and one hundred images per second by means of the sensors provided with it on its outer structure.


 All of this you analyze in order to understand the field you pass through, such as trees and cars that pass in front and behind.


 It did not reach the stop signal on its own, and the Dubai government has a goal that by the year thirty-thirty, 30 percent of transportation in the city will be self-driving.


 In Saudi Arabia, today, God willing, the goal for today's city means that cars are self-driving.


 We hope that this topic increases in all Arab countries.


 In Riyadh, this year they started trying self-driving buses, peace.


 Of course, one of the most important benefits of this technique, if you pass it in front of him immediately, he will know that something has passed in front of him and will stop automatically.


 As for the human being, he may be overlooked, he may not notice, and from here traffic accidents happen, but this self-driving technique is known by sensors and cameras much better than human driving cars, and less error, and thus traffic accidents decrease.


 Annually, one million people die from traffic accidents, meaning the largest impact of self-driving cars is to eliminate ninety percent of traffic accidents.


 The second benefit Imagine with me if the cars drive themselves autonomously, and all of them are bound together, I mean, this car is attached to that, and you understand that this is coming, there is no traffic signal, but a sophisticated smart electronic traffic system.  In the sense of Indian chaos with German system, meaning safe chaos.  After a year, this technology will be ready in most developed cities in the world.


 How will the robots work in the near future?

 A very basic thing will be in our daily life, and in all areas of life we ​​will meet robots, and they will have many uses in serving and improving people's lives.


 Robots operate three and twenty hours a day and only an hour or less go to self-electrically charge themselves, and this is their rest period.


 These robots define themselves when they need to charge themselves and go to do so without colliding with other robots that work with them and without disrupting the production chain inside the factory.


 40 robots can attend 27,000 orders per day. If human workers do this, you will need at least 500 workers.


 Also, one robot can carry 600 kilograms alone, so you will not find a human factor that can carry this weight.


 What is the meaning of the word robot? A robot is a word originally from the Czech language, and its meaning is labor. It was called “labor” that used to work in farms.


 Even service delivery orders across the world will be carried out by robots in the best way, in an organized, accurate, fast, and with a material cost that is much lower than the current cost that we pay to deliver products to the customer across the world.

After I watched the first part of the charity film of Ahmed Al Shugairi and enjoyed the information it contained, and also enjoyed his way of directing the films, and also liked me very much the song that opened this wonderful film, indeed this film should take the award for the best Arabic documentary film for this year.

I leave you now to see the rest of the topics presented in this movie, which impressed me greatly. The film will talk about the future of study, the future of jobs and other important things that you will discover on your own in a little while.

 From here, you can watch the first part of the philanthropy film by Ahmed Al Shugairi on this video:


Soon Ahmed Al Shugairi will publish the second part of this film.