(حرب باردة) : أميركا تتهم الصين بمحاولة سرقة لقاح كورونا

اتهامات اميركا الموجهة الى الصين بانها تسرق براءات اختراع وتنتهك حقوق الملكية الفكرية وتمارس قرصنة ليست اتهامات جديدة.

 لكن الجديد هو تجهيز مكتب التحقيقات الفدرالي ووزارة الامن الداخلي الامريكيين لنشر تحذير بان قراصنة و جواسيس الصين يعملون على سرقة ابحاث امريكية حول علاج كورونا.

 حسب تقرير نيويورك تايمز التحذير الحكومي الامريكي يقول ان بكين تحاول سرقة بيانات من مختبرات خاصة واكاديمية لتحرز تقدما في الحرب الباردة على اللقاح.

 التحذير سينشر ضمن استراتيجية ردع امريكية تشارك فيها القيادة السيبرانية ووكالة الامن الوطني وفق الصحيفة التي ايضا نقلت عن خبراء امنيين ان الصين ليست وحدها في العالم تبذل جهود القرصنة هذه، بل هناك جهود ايرانية وربما روسية وكوريا الشمالية ايضا.

 وهذه المحاولات لا تصب في سرقة بيانات طبية وعلمية للوصول الى لقاح فقط، بل هي ايضا تستغل الوضع الراهن لتشن هجمات رقمية لتحقيق اهداف استراتيجية امنية واقتصادية وتقنية. 

اننا في زمن حرب باردة بين الصين وامريكا وما نشاهده من انهيار للاقتصاد العالمي هو احد نتائج هذه الحرب العظمى.

مصدر الخبر : شبكة العربية.