تغريدة للحكومة السعودية تعترف باعتقال ولي العهد الأمير محمد بن نايف || A tweet by the Saudi government recognizing the arrest of Crown Prince Mohammed bin Nayef

اثارت تغريدة للمديرية العامة للسجون لغطا واسعا بين الناشطين السعوديين، التغريدة التي حذفت لاحقا نفت وفاة ولي العهد السابق الامير محمد بن نايف.

 وورد نصها كالتالي: المديرية العامة للسجون تنفي انباء وفاة الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ال سعود، وتعلن تعرضه لنوبة قلبية نقل على اثرها الى وحدة العناية المركزة، وكادر طبي متخصص يشرف على الحالة الصحية للامير محمد بن نايف على مدار الساعة.

الناشطون التقطوا التغريدة قبل حذفها وتداولوها باشكال مختلفة. بينها ظهورها على حساب الهيئة الحكومية السعودية وسط بقية المنشورات.

 التغريدة التي نشرت على نحو الساعة الحادية عشر صباحا بتوقيت مكة المكرمة حذفت من الحساب بعد نحو ساعة ونصف.

قبل ان تذكر وسائل اعلام سعودية ان حساب المديرية العامة للسجون قد تعرض لاختراق، من بين هذا حساب العربية السعودية الذي كتب حدوث اختراق لحساب تويتر التابع للمديرية العامة للسجون في السعودية.

 الناشطون شككوا في امكانية تعرض الحساب للاختراق وعودته للعمل خلال فترة وجيزة.

لكن بينهم من اعتبر التغريدة اعترافا على الاقل باعتقال ولي العهد السابق.

فمنذ نحو شهرين تحدثت صحف عالمية نقلا عن مصادر مطلعة عن عملية اعتقال في المملكة شملت الامراء وصفتهم بالكبار بينهم الامير نايف والأمير احمد بن عبد العزيز شقيق العاهل السعودي.

اختراق ام تمهيد لما بعده، تساؤلات عدة حملتها تغريدات على التويتر.

والناشط السعودي المعارض عمر بن عبدالعزيز تساءل: حسابهم كان مخترق ام مجرد تمهيد؟ 

الحقوقية السعودية حصة الماضي قالت: بما ان المديرية العامة للسجون تنفي وفاة محمد بن نايف وتعلن تعرضه لنوبة قلبية فالسؤال هنا هل هي اعلنت عن اعتقاله؟ واذا كان نعم فمتى كان ذلك؟

وكتب المدون فهد الغفيلي : محمد بن نايف يتعرض لنوبة قلبية في محبسه تم على اثرها نقله الى وحدة العناية المركزة.

 يأتي ذلك بعد ايام من الاستغاثة التي نشرتها الاميرة بسمة بنت سعود والتي قالت فيها انها حالتها الصحية متدهورة وانها لم تتلقى اي عناية طبية، ومحمد بن سلمان يقتل ابناء عمومته.

حساب الناشط تركي الشلهوب غرد بالتالي: محمد بن سلمان يمهد لقتل ابن عمه محمد بن نايف داخل زنزانته، هل يتحرك الامراء ام ينتظرون مصيرهم واحدا تلو الاخر؟

يمكنك مشاهدة الخبر بالصوت والصورة على هذا الفيديو :

Translation :


A tweet by the General Directorate of Prisons caused widespread confusion among Saudi activists, and the tweet, which was subsequently deleted, denied the death of the former Crown Prince Muhammad bin Nayef.


 It read as follows: The General Directorate of Prisons denies reports of the death of Prince Muhammad bin Nayef bin Abdulaziz Al Saud, and declares that he was subjected to a heart attack and was subsequently transferred to the intensive care unit, and a specialized medical staff supervising the health of Prince Muhammad bin Nayef around the clock.


 Activists took the tweet before deleting it and circulating it in various ways.  Among them is its appearance at the expense of the Saudi government agency among the rest of the publications.


 The tweet, which was published at about eleven in the morning Mecca time, was deleted from the account after about an hour and a half.


 Before Saudi media mentioned that the General Directorate of Prisons account had been hacked, among which was the Saudi Arabia account which wrote about a hacking of the Twitter account of the General Directorate of Prisons in Saudi Arabia.


 Activists have questioned the possibility of the account being compromised and returning to work within a short period.


 But among them were those who considered the tweet at least a confession of the arrest of the former crown prince.


 About two months ago, international newspapers reported, citing informed sources, about an arrest operation in the kingdom that included princes and described them as adults, including Prince Nayef and Prince Ahmed bin Abdulaziz, brother of the Saudi king.


 Breakthrough or prelude to post, several questions posted on Twitter.


 The Saudi opposition activist Omar bin Abdulaziz asked: Was their account compromised or just a prelude?


 Saudi human rights lawyer Hessa Al-Mady said: Since the General Directorate of Prisons denies the death of Muhammad bin Nayef and declares that he suffers a heart attack, the question here is, has she announced his arrest?  And if yes, when was that?


 Blogger Fahd Al-Ghufaili wrote: Muhammad bin Nayef suffered a heart attack in his prison, after which he was transferred to the intensive care unit.


 This comes after days of the distress that Princess Basma Bint Saud published in which she said that her health condition is deteriorating and that she did not receive any medical care, and Mohammed bin Salman kills his cousins.


 The activist's account, Turki Al-Shalhoub, tweeted: Muhammad bin Salman prepares to kill his cousin, Muhammad bin Nayef, inside his cell. Do the princes move or wait for their fate one by one?


 News source: Al-Jazeera News Network.