إليك بالأرقام  الأضرار الاقتصادية لأزمة كورونا حول العالم || Here are the economic damage figures from the Corona crisis around the world

The translation is below :


ألم عالمي يمتد بطول الارض وعرضها، يخبرنا يوميا عن ضحاياه صحيا واقتصاديا، وملامحه: مدن خاوية، وسياحة لا تعمل، وبطالة بالملايين، واقتصاد دخل مرحلة الركود، وهنا الارقام تتحدث عن نفسها.

فمنظمة العمل الدولية قالت ان جائحة كورونا اثرت على نحو ثمانين في المائة من القوى العاملة العالمية البالغ عددها ثلاثة مليارات وثلاثة مائة مليون شخص.

وان اكثر من مئة وخمسة وتسعين مليون فرصة عمل ستفقد في العالم بسبب هذا الوباء، منها مليون وسبعمائة الف فرصة عمل في الوطن العربي.

 وهو الامر الذي سيرهق الانظمة العربية التي تعاني من عجز في الموازنات وارتفاع نسب البطالة.

 وتوقعت لجنة الامم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغربي اسيا الإسكوا ان ينخفض الاستثمار الاجنبي في المنطقة العربية خمسة واربعين في المائة هذا العام.

 كما توقعت الاسكوا ان تنخفض الايرادات الضريبية في المنطقة العربية بما لا يقل عن عشرين مليار دولار نتيجة الوباء والهبوط الحاد لاسعار النفط.

 كما رجح الاتحاد الدولي للنقل الجوي اياتا ان تخسر شركات الطيران في المنطقة العربية حوالي اربعة وعشرين مليار دولار من عائدات الركاب مقارنة بالعام الماضي.

 ووفقا لبيانات امريكية فان عدد الامريكيين الذين لجأوا الى تعويضات البطالة بلغ حوالي ستة وعشرين مليون، اضافة الى ان اكثر من احد عشر مليون فرنسي هم حاليا في بطالة جزئية.

اما المانيا الاقتصاد الاول في اوروبا التي تتوقع استمرار حالة الركود فيها اكثر من سبعمائة الف شركة تقدمت بطلبات بطالة جزئية.

 فما بعد جائحة كرونا لن يكون كما قبلها ما يجعل التحدي الاول الذي ستواجهه الحكومات في برامجها المقبلة هو كيفية تجنب تكرار ما يحصل من ازمة معقدة، تفوق ازمة الفين وثمانية وهي الاخطر منذ الكساد الكبير في ثلاثينيات القرن الماضي.

مصدر الخبر : شبكة الجزيرة الإخبارية.

يمكنك مشاهدة الخبر بالصوت والصورة على هذا الفيديو :


Translation:

Global pain that extends the length and breadth of the earth, tells us daily about its health and economic victims, and its features: empty cities, unworkable tourism, unemployment in millions, and an economy that has entered a recession, and here the numbers speak for themselves.


 The International Labor Organization has said that the Corona pandemic affected nearly eighty percent of the global workforce of three billion and three hundred million people.


 And that more than a hundred and ninety-five million jobs will be lost in the world because of this epidemic, including one million and seven hundred thousand jobs in the Arab world.


 This will strain Arab regimes that suffer from budget deficits and high unemployment rates.


 The United Nations Economic and Social Commission for Western Asia (ESCWA) expected foreign investment in the Arab region to drop forty-five percent this year.


 ESCWA also expected that tax revenues in the Arab region would decrease by at least twenty billion dollars due to the epidemic and the sharp drop in oil prices.


 IATA also suggested that airlines in the Arab region lose about twenty-four billion dollars in passenger revenue compared to last year.


 According to American data, the number of Americans who have resorted to unemployment compensation has reached about twenty six million, in addition to more than eleven million French people who are currently in partial unemployment.


 As for Germany, the first economy in Europe, which expects the continuation of the recession in which more than seven hundred thousand companies applied for partial unemployment.


 What follows after the Krone pandemic will not be what preceded it, which makes the first challenge that governments face in their upcoming programs is how to avoid a repetition of what is happening from a complex crisis, exceeding the crisis of two thousand and eight, which is the most dangerous since the Great Depression in the thirties of the last century.

News source: Al-Jazeera News Network.

You can see the news in video and audio on this video: