هل الإسلام هو أصل تخلف المسلمين

Translate this text in English below:

الكلام في هذا الموضوع فيه طول، لكن انا اكتفي بهذا الذي اذكره لكم، هذا جوزيف مكين كاتب انجليزي يتحدث في كلام له عن اوروبا في الوقت الذي احدثكم انا فيه عن بلاد المسلمين، يقول في ذلك النص : كانت اكبر مدائن اوروبا حينها ليس فيها قنوات صرف المياه النجسة، فكانت المياه النجسة تسيل في ازقة باريس.

وقال ولم تكن تلك الازقة مبلطة فكانت تجتمع فيها براك مياه الصرف الصحي مع الوحل فتخيل انت الأمراض التي ستكون عندهم قال هذا لمورا الفرنسية وبقي الامر هكذا حتى القرن العاشر الميلادي والقرن الثاني الهجري، قال في ذلك الوقت كانت قرطبة شوارعها مبلطة ومنورة وفيها قنوات لصرف المياه النجسة بعض القنوات يمكن ان تدخل فيها سيارة وبعض القنوات دخل فيها حتى الحمار اعزكم الله.

زجريد هونكة مستشرقة المانية من اهل القرن العشرين تقول : في بغداد وحدها وجد في القرن العاشر الميلادي خمسون مستشفى في بغداد.

 نتكلم عن امور الناس يصعب ان تصدقها في مثل هذا الزمان.

الكنيسة كانت تحرم الطب كما قالت زجريد هونكة، وايضا قالت حتى الملوك في اوروبا كانوا لا يعرفون كتابة اسمائهم، في حين رجل الشارع في قرطبة كان يكتب ويقرأ ويقرض الشعر.

احدهم كان اسمه البابا سيلفستر الثاني هذا هو اللذي تولى عرش البابوية سنة تسعمية وتسعة وتسعين ميلادية، هذا البابا كان يلقب بالشيطان لماذا ؟ لانه ادخل الى اوروبا علوما لم تكن اوروبا تحلم بها مثل الفلك والرياضيات.

تعلم هذا البابا في دير بكتالونيا، وفي ذلك الدير كان الرهبان ينسخون ويترجموا كتب العلماء العرب والمسلمين في قرطبة وفي اشبيلية وفي غرناطة.

فتعلم هذاك البابا تلك العلوم ولما صار في منصب البابوية كانوا يلقبونه شيطان، ومان الرهبان يسالونه كيف تعلمت ذلك؟

لا تنفعل عندما يقال لك المسلمون متخلفون، فيمكن ان يكون حاليا المسلمين متخلفين في الدنيا، فالملاحظة صحيحة لكن ربط ذلك بالاسلام هو المشكل.

وانتم  يا مسلمي هذا العصر بارك الله فيكم اقدروا قدر دينكم، فدينكم هذا علق نفيس، وهدية ثمينة من ربنا سبحانه وتعالى.

 مقتطف من كلام احد علماء المغرب الشباب السيد سعيد الكمالي حفظه الله ورعاه.

وهذه هي كلمته الكاملة في هذا الفيديو القصير :

The talk on this subject is lengthy, but I am satisfied with this which I mention to you, this is Joseph McCain, an English writer who talks about Europe at the time I am speaking to you about Muslim countries: the largest cities in Europe did not have drainage channels, so the unclean water was flowing in the alleys of Paris  .


 He said that these alleys were not tiled, so the wastewater barracks were combined with the mud, so imagine you are the diseases that will be with them. He said this to the French Mora and the matter remained like this until the tenth century AD and the second century AH.  Some channels can enter a car in it and some channels enter into it even donkey.


 Zegrid Hunka, a German orientalist from the twentieth century, says: In Baghdad alone, fifty hospitals were found in Baghdad.


 We talk about things that people can hardly believe in such a time.


 The church was forbidding medicine as Zegrid Hunka said, and also said that even the kings in Europe did not know how to write their names, while the street man in Cordoba was writing, reading and loaning poetry.


 One of them was named Pope Sylvester II. This is the one who assumed the throne of the papacy in the year ninety-nine AD, this pope was called the devil. Why?  Because he entered Europe, science that astronomy and mathematics were not dreaming of.


 This Pope was educated in the convent of Catalonia, and in that monastery the monks copied and translated the books of Arab and Muslim scholars in Cordoba, Seville, and Granada.


 So this Pope learned those sciences, and when he was in the position of the papacy, they were called a demon, and when the monks asked him, how did you learn that?


 Do not get excited when Muslims say you are underdeveloped, so it is possible for current Muslims to be underdeveloped in this world. The observation is correct, but linking this to Islam is the problem.


 And you, Muslims of this age, may God bless you, appreciate your religion, for this is your precious comment, and a precious gift from our Lord Almighty.


 An excerpt from the words of a young Moroccan scholar, Mr. Said Kamali, may God protect and preserve him.