كلاشينكوف - فيلم جديد يحكي قصة أسطورة العقل الهندسي الروسية

سنة إنتاج الفيلم : 2020

اخراج: Konstantin Buslovانتاج: سيرجي بودروفكتب السيناريو: سيرجي بودروفلغة الفيلم: اللغة الروسيةفريق الممثلين: vArtur Smolyanino

في خريف عام الف وتسعمائة وواحد واربعين قائد طاقم الدبابة الرقيب الاول ميخائيل كلاشينكوف ينفذ مهمة قتالية في المعركة، فيصاب بسبب ذلك بجروح خطيرة ويقتل جميع افراد طاقمها، اما كلاشينكوف فيجد نفسه في المستشفى.


 وقد منعه الاطباء بسبب ذلك من العودة الى الجبهة، لكنه وجد طريقة اخرى لكي يخدم وطنه وهي اختراع اسلحة جديدة متقدمة، بدلا من الاسلحة التي لم تكن مضمونة في كل الاحوال المناخية.

وبالفعل صنع حينئذ ميخائيل كلاشينكوف اول نموذج لسلاحه المشهور وكان يسمى انذاك مسدسا رشاشة بطريقة يدوية.

كل ذلك حصل في ورشة بسيطة تابعة لمرآب بقطارات سكك الحديد بمحطة مطاي في كزاخستان على منضدة نجارة وبواسطة ادوات عادية.

نحن جسدنا بدقة كبيرة كل فترات اختراع نماذج الاسلحة، استخدمنا النماذج الحقيقة لكن برصاص خلابي.

ساعدنا في ذلك اتحاد الشركات لانتاج الاسلحة، ولا سيما انه احدى مؤسسات الفيلم الاستثمارية، ساعدونا بالاستشارات، وقدموا لنا رسوما تخطيطية استخدمناها لصناعة نسخ دقيقة للاسلحة بواسطة صانعي اسلحة محترفين من مصانع حربية.

في الحقيقة لم تبقى اي نماذج لذلك النموذج الحقيقي الاول للمسدس الرشاش الذي اخترعه كلاشينكوف، سوى نموذج واحد في متحف القوات المسلحة في سان بطروسبورج.

وقد طلبنا من القائمين على المتحف اعارته لفترة تصوير الفيلم فرفضوا ذلك، فاضطررنا لصناعة نسخ لذلك السلاح وقد قرر الخبراء بعد مشاهدة الفيلم انها كانت دقيقة تماما.

وفي الحقيقة لم ينظر أحد بجدية إلى اختراعات هذا الشاب الريفي الذي كان يصمم سلاحه في ورشة بسيطة. 

بيد ان كلاشينكوف بعد ان انهى نموذجه الاول جاء به الى الماطا عاصمة كزخستان انداك حيث كانت توجد بعض معامل انتاج الاسلحة لكنه اعتقل.

ولم يطلق سراحه الا بعد ان عرف خبراء الاسلحة باختراعه وبعدها تم قبوله في احد مكاتب التصميم.

وقد كان من الصعب بل من المستحيل الحديث عن حياة هذا الشاب المخترع والعبقري والعصامي الذي صنع افضل سلاح متطور في عصره، كان يجب علينا ان ننجز مسلسل مطول عن حياة المخترع كلاشينكوف، لكن مع قررنا ان ننتج فيلما عن ابرز محطة في حياة هذا المخترع، الفترة التي كان يحاول فيها بكل قدراته ان يصنع رشاش الكلاشينكوف الشهير ويقوم في نفس الوقت بالترويج لاختراعه.

كان كلاشينكوف يكرر في مذكراته انه صنع سلاحه للدفاع وليس للقتل.

هذا الفيلم ملحمي يجسد حياة هذا المهندس العبقري، الذي حول عبقريته الى سلاح لدفاع عن وطنه وبلاده، الفيلم باختصار ممتع فلا تضيع فرصة مشاهدته.

شاهد لقطات من الفيلم من خلال هذا الفيديو :


في الختام فأقل ما يمكن ان يقال عن هذا الفيلم الجديد انه فيلم اسطوري سيحطم ارقام قياسية في سنة 2020.

مصدر الخبر : شبكة RT Arabic.