الصحة التركية تعلن عن : تراجع عدد الإصابات اليومية بكورونا

لم تنتهي المعركة في تركيا بعد، فعداد الاصابات مازال يسجل الاف الحالات يوميا، لكن المؤشرات توحي بالسيطرة على حركة تفشي الفيروس، الذي اتخذ منحنا تراجعي.


 والتراجع هنا لا يقتصر فقط على عدد الاصابات المسجلة يوميا التي انخفضت الى ما دون الفي حالة بعدما لامست خمسة الاف اصابة في الايام الماضية.

 كذلك الوفيات التي تتراجع هي ايضا. وفي المقابل باتت حالات الشفاء الجديدة تتجاوز الاصابات بأكثر من ضعفين.

وتؤكد الاعداد ان يتوجه الفيروس نحو الانحسار والامر لا يتعلق فقط بعدد الاصابات اليومية، فقد اصبحت الوفيات بين ثمانين الى تسعين لكن حالات الشفاء حوالي خمسة الاف تعاف في اليوم الواحد.

 وهذا التراجع لم يدفع السلطات التركية الى خفض وتيرة استعداداتها لمواجهة الفيروس سواء على مستوى النظام الصحي او التدابير الإحترازية.

 حيث تواصل وزارة الصحة توسيع قدراتها في الفحص واستيعاب المصابين بتأسيس مختبرات ومستشفيات جديدة مختصة في متابعة فيروس كورونا.

 كما ان الاجراءات المتخذة على المستوى الاجتماعي مستمرة على الاقل في الاسابيع القليلة المقبلة.

وهناك تراجع في عدد الاصابات وهذا يعني ان السلطات نجحت في مواجهة الفيروس.

وكل هذا لن يدفع الى تخفيف الاجراءات على الاقل خلال هذا الشهر. والتوقعات تتحدث عن امكانية تخفيفها بعد شهر رمضان ان استمر التراجع بهذه الوتيرة وفق الارقام الحالية.

 وعلى ما يبدو فتحويل مسار كرونا نحو زاوية للحصار ظاهر للعيان، لكن المعركة لم تنتهي بعد فمعدل الاصابات وان تراجع لم يخرج بعد من دائرة الخطر واحتمال العودة الى مربع التفشي. 

وقد تمكنت تركيا حتى الان من التحكم في حركة تفشي فيروس كورونا لكنها تحافظ على التدابير المتخذة بل وتزيدها، فهي تدرك جيدا ان تراجع الاصابات لا يعني بالضرورة التمكن من الفيروس فربما قد يأتي بموجة جديدة الشد واقوى من الاولى.

المصدر قناة RT Arabic :