مستجدات حول مختبر التحليلات الخاص (بكـ ـوفـيـ ـد 19) بطنجة وتطوان

صرح المستشار الجماعي الدكتور زين العابدين الحسيني لوسائل الاعلام المحلية قائلا : كما يعلم كثير من الناس ان مدينة طنجة تتوفر على مختبر من المختبرات المهمة جدا في بلادنا وهو مختبر معهد باستور، وهو المعهد الذي بني في مدينة طنجة في بداية فترة الحماية سنة الف وتسعمية وثلاثة عشر اي قبل الدار البيضاء.


والمغرب نظرا لانه كان يخضع لحمايتين فهو يعني الدولة الوحيدة في العالم التي تتوفر على معهد من هذا النوع.

غير ان هذا المعهد معهد طنجة قد عرف بعض الاهمال في السنوات الأخيرة جعلته لا يرقى الى مستوى متابعة التحديات الصحية والمخبرية الموجودة.

فكان ان تدخل مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة على الخط سنة 2017 وعقد اتفاقية شراكة مع ادارة المعهد تقضي بان يمول المجلس  ترميم واصلاح وصيانة المعهد على مستوى البنايات وكذلك تجهيزه بما يلزم لكي يكون بإمكانه القيام بجميع انواع التحليلات التي ترسل الى الخارج.

وهذا موضوع مهم جدا فيما يتعلق بالتلقيحات، فنحن نعلم انه بعض الانواع من التلقيحات  بالنسبة للمسافرين للدول الاستوائية كافريقيا جنوب الصحراء، مثلا مضطرين الى الذهاب الى الدار البيضاء للحصول على عذه التلقيحات.

غير انه مع الأسف الشديد هذه الاصلاحات لم تكتمل في الوقت الذي احتجنا فيه لهذا المعهد ايما احتياج.

والأشغال لا زالت جارية به، مما طرح مشكلة ان جهة طنجة تطوان الحسيمة بقيت هي الجهة الوحيدة التي ليس لها مختبر بتقنية pcr لتشخيص  فيروس كوفيد 19 غير انه بالنظر لمجهودات قام بها بعض الفاعلين السياسيين خصوصا على مستوى مجلس الجهة، وكذلك الاسئلة التي طرحت على وزير الصحة في هذا الخصوص في مجلس المستشارين.

 وقد تطرقت تطوان بريس لهذا الموضوع في السابق كل هذا ادى الى التعجيل بافتتاح مختبر في الاسبوع المنصرم بمدينة طنجة لاجراء التحليلات.

 وفي هذا السياق دائما ونظرا لاهمية هذه الجهة ولانها توجد في الواجهة على القارة الاوروبية التي تشهد ما تشهده من تطورات تخص هذا الوباء، سيكون ان شاء الله في القريب العاجل ربما الأسبوع القادم افتتاح مختبر اخر على مستوى مدينة تطوان بمستشفى سانية الرمل وهو ما من شأنه تحسين عملية اختبارت التاكد من وجود فيروس كورونا في جهة طنجة تطوان.

مصدر الخبر  : شبكة بريس تطوان الإخبارية.

يمكنك الاستماع ومشاهدة الخبر في هذا الفيديو :