تحذيرات من مخاطر تهدد سلسلة الإنتاج الغذائي الأميركي بسبب تداعيات كورونا

ماذا لو عطلت جائحة كورونا سلسلة الانتاج الغذائي في الولايات المتحدة ؟ وحالت بين الامريكيين وبين قوت يومهم.


سؤال اصبح كابوسا يؤرق صناع القرار في القطاعين العام والخاص، فكبرى شركات انتاج اللحوم مثلا باتت تحذر من نقص العمال جراء الحجر المنزلي. واغلاق معامل رئيسة لانتاج اللحوم وتعليبها اثر تفشي الفيروس بين عمالها.

ما يهدد بتوقف السلسلة برمتها على الانتاج، تحذيرات باتت تشكل مصدر قلق لمربي الماشية ومخاوف ان تجبرهم يوما على اعدام ماشيتهم.

وقد بدأ المزارعون باتلاف محاصيلهم، فاليد العاملة الموسمية منعتها قيود الجائحة من العمل في حسب تلك المحاصيل كما ان اغلاق المطاعم والحانات هوا بالطلب الى ادنى مستوياته.

ما يحصل هنا امر صعب للغاية فالمزارعون يحذرون من ان اتلاف المحاصيل والماشية الذي يتم الان بسبب ضعف الطلب قد يتحول سريعا الى شح في المؤن لان العودة الى الحياة الطبيعية ان وقعت فستكون بوتيرة اسرع بكثير من اعادة انتاج المحاصيل.

والمستشفيات تشكو من نقص المؤن ايضا، الاقتصاد معطل، والبطالة تتكدس، مشهد قد يتحول الى كارثة ان لم تتدارك الدولة والقائمون على سلسلة الانتاج الغذائي هذه الازمة الغذائية الوشيكة الوقوع في ربوع الولايات المتحدة الامريكية.

المصدر : احمد هزيم الجزيرة واشنطن 

يمكنك تتبع الخبر بالصوت والصورة في هذا الفيديو اذا كنت لا ترغب في قراءة الخبر :