الانتقاد الفارغ طريقك السحري نحو النجاح | Empty critic

قبل سنة تقريبا من نشر يوسف صاحب قناة مساحة الشهيرة على يوتيوب فيديو تكلم فيه عن الهند وعن الثروة الهائلة التي لدى الهنود.


فهم يمتلكون ثروة كبيرة من الذهب، فاكبر كمية من الذهب في العالم موجودة في الهند، ثم تكلم عن لماذا هم فقراء رغم امتلاكهم لهذه الثروة الهائلة من الذهب.

يقول يوسف في فيديو له سماه (الانتقاد الفارغ | Empty critic) _ ساضعه لكم في النهاية لتستمعوا اليه _  بعدما نشرت ذلك الفيديو بشكل طبيعي بدات اراقب التعليقات،  لكن هناك تعليق لم استطع نسيانه او تجاوزه.

 عندما قرأته شعرت بان فيه كمية اهانة بالنسبة لي كبيرة جدا وشعرت بانها استخفاف بي و لأحد اهداف واحلامي.

 فعلا ذلك التعليق اثر في بشكل غريب لدرجة انه دفعني للقيام بتحدي غريب بعض الشيء.

 والتحدي كان هو انني قمت بتثبيت ذلك التعليق على رأس كل التعليقات اسفل ذلك الفيديو لكي يراه كل الناس.

وقبل ان اثبته قلت في نفسي هذا التعليق سيأتي وقت وساعود اليه لاقرأه مجددا.

وللتذكير فهذا الفيديو نشرته قبل سنة وهذا التعليق مر عليه سنة واليوم هو اليوم الموعود.

 اليوم فعلا عدت لاقرأ ذلك التعليق قبل عشر دقائق من الآن وقمت بالرد عليه.

التعليق هو لشخص ايمه عبدالجبار ومكتوب فيه : لن تحقق طفرة المليون ابدا، والطفرة الحقيقية ليست رقم، فيمكنك شراء قناة بمليون مشترك، لكن صراحة لا ارى سوى افكار مكررة باسلوب قديم في تقديم كل المواضيع وشكرا.

يقول صاحب قناة مساحة : لماذا صورت هذا الفيديو؟ ما الغرض منه؟ ما هي الفكرة التي اريد ايصالها لك؟ ما هي الحكمة التي اريدك ان تضعها امام عينيك؟

 فقط لا يخبرك انه في طريقك نحو ما تتمناه نحو ما تريد ان تحققه اذا لم تلتقي باعداء فربما انت في الطريق الخاطئ هذا التعليق المليء بالسلبية والتشاؤم وعدم الحب للغير كان من بين الاسباب التي جعلتني اقسم على ان اصل للمليون مشترك.

فعلا هو فقط واحد من بين العديد من الاهداف الذي طبعا لم استطع نسيانه ابدا لدرجة انني كنت اعود اليه. وكنت مصمم على ان تصل قناة مساحة للمليون مشترك. 

 وفعلا وصلت الى هدفي ورجعت الى هذا التعليق.

 دائما تذكر ستجد العديد من العقبات في طريقك نحو هدفك لكن تذكر انت من تختار طريقة التأثر بتلك العقبات هل ستحولها الى طاقة ايجابية ام ستجعل تلك الاراء السلبية تنزل عليك بثقلها.

 ما فعلته انا هو انني حولت تلك الكمية الكبيرة من التشاؤم في ذلك التعليق الى طاقة نووية تحركني نحو ما اريد.

 هذه مجرد طريقة شاركتها معك لتعرف كيف تتعامل مع اولئك الناس الذين لا يريدون لك الخير، لا يريدون لك سوى الشر. المحبطين والسلبيين، حيث لا يكون في كلامهم سوى لن تفعل ولن تستطيع. 

وهذا هو الفيديو الذي دفع يوسف صاحب قناة مساحة للوصول الى مليون مشترك، والقناة فيها حاليا اكثر  من 2 مليون مشترك :

بسبب تعليق سلبي واحد على هذا الفيديو تحركت نفس يوسف للوصول الى هدف كبير وهو تحقيق مليون مشترك في قناته.

الهدف من هذا المقال هو تنبيهك الى مسالة مهمة في عالم النجاح وهي كيف تحول الانتقادات الى طاقة ايجابية تدفعك بقوة نحو النجاح.