التقرير الدولي الأول حول تقييم الوباء في المغرب

تقرير سيصدر قريبا من طرف OBG و AMDIE.

وقعت مجموعة أكسفورد للأعمال والوكالة المغربية للاستثمار وتنمية الصادرات (AMDIE) مؤخرا مذكرة تفاهم لإنتاج أول تقرير عن تأثير وباء كوفيد-19 واستراتيجية التعافي التي قامت بها الحكومة المغربية خلال هذه الفترة.

التقرير الذي يحمل عنوان Covid-19 Response Report (CRR) يعرض استجابة المغرب لأزمة الفيروسات التاجية بشكل منظم ويسلط الضوء على البيانات الأساسية وكذلك الرسوم البيانية المتعلقة بالمشهد الاجتماعي والاقتصادي، حسب بيان صحفي صادر عن OBG.

يقدم تقرير CRR عن المغرب أولاً لمحة عامة عن الوضع الاقتصادي الكلي والوضع السياسي قبل أزمة Covid-19، ويضيف نفس المصدر، إلى أنه يضع بعد ذلك تقييماً مقارناً لانتشار الفيروس في المغرب مع دول أخرى ويحدد استراتيجية الاستجابة الفورية التي تتبناها المملكة المغربية، وخاصة للأزمة الصحية، مع رد فعل الحكومة على ذلك من خلال ما تم تقديمه كمثال على مسألة الأقنعة، واستخدام الحلول الرقمية المبتكرة، ومثل تبادل المعلومات أيضا.

كما تقدم الوثيقة تقييماً اقتصادياً للوباء وتقديراً للأثر المتوسط ​​المدى على القطاعات الرئيسية مثل السياحة والصناعة للربع الثاني من عام 2020.

 كما تحلل التدابير والإجراءات التي أعلنتها الحكومة رداً على الأزمة، وآليات المساعدة والتحفيز التي تم وضعها مؤقتاً، مثل إنشاء صندوق التضامن الخاص ب 10 مليار درهم، وتعليق دفع الرسوم الاجتماعية. أو فرض وقف على سداد القروض المصرفية للشركات.

وأخيرًا، يوضح بالتفصيل التقرير التدابير المتخذة لبدء التعافي على المدى القصير والمتوسط​​، بالإضافة إلى تحليل القطاعات التي يجب أن يركز الانتعاش الاقتصادي عليها، دون نسيان الدور الرئيسي لمؤسسات مثل AMDIE في دعم المستثمرين والشركات المغربية. كما يقدم مشاريع ملموسة نفذها المشغلون الخاصون أو التي هي قيد التطوير.

لقد أظهر المغرب استجابة نموذجية لأزمة كوفيد 19. وقد نجحت البلاد في هذه الأزمة من خلال قدرتها الكبيرة على التكيف، وحشد صناعة النسيج على سبيل المثال لتصنيع الأقنعة والمعدات الطبية الأخرى، وأيضًا من خلال ديناميكية القطاعات التكنولوجية المتقدمة.

وأكد هشام بودراع ، المدير العام لـ AMDIE، في بيان صحفي قال فيه: إن المغرب اليوم هو بالتأكيد جزء من ديناميكية الانتعاش الاقتصادي،و أن الأزمة الصحية والاقتصادية الحالية كشفت عن فرص كبيرة وآفاق جديدة للاقتصاد الوطني، بالنسبة لأرباب العمل الوطنيين والدوليين، وسوف تكون الدولة المغربية قادرة بالتأكيد على فهم وتطوير اقتصادها برشاقة كبيرة في الأيام القليلة القادمة.

وأشار أيضا إلى أن  : AMDIE ملتزمة بالفعل بدعم جميع المشغلين الوطنيين والدوليين في هذه الديناميكية الجديدة.

ومن جانبه، قال سهير مزالي مدير تحرير أفريقيا في OBG : إذا كان من الواضح أن Covid-19 سيكون له تأثير على الاقتصاد المغربي على المدى القصير، فإن البلاد لديها العديد من الأصول التي ستساعدها على الانتعاش بسرعة كما أن التحول الرقمي المتسارع الذي لوحظ في الأشهر الأخيرة يمكن أن يفيد الاقتصاد على المدى الطويل.

فقد كانت دولة المغرب واحدة من أوائل الدول في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا التي طبقت إجراءات إغلاق صارمة: فقد تم إغلاق المدارس في 13 مارس، وأعلنت حالة الطوارئ في 19 مارس، وتم تمديدها لاحقًا حتى 10 يونيو.

وللإشارة فإن مجموعة أكسفورد للأعمال (OBG) هي شركة للاستشارات الاقتصادية موجودة في أكثر من ثلاثين دولة في آسيا وأفريقيا والشرق الأوسط والأمريكتين. 

وتنتج الشركة معلومات استراتيجية عن الأسواق التي أظهرت أحد أسرع معدلات النمو في العالم، من أجل توجيه القرارات التجارية والاستثمارية.

ولا ننسى أن المغرب قد تلقى الإشادة والمديح من طرف الاتحاد الأوروبي وذلك في نهاية أبريل لاستجابته السريعة والفعالة والمنظمة لوباء الفيروس التاجي.

مصدر الخبر :