الداخلية تشدد اجراءات الحجر الصحي في بؤرة لالة ميمونة

بعد اكتشاف حالات اصابة بفيروس Covid19 في وحدات Frigodar و Natberry Maroc لتغليف الفاكهة الحمراء (في لالة ميمونة Lalla Mimouna)، تقرر تشديد الإجراءات والقيود الأمنية في بعض البلديات في ولايات العرائش، ووزان والقنيطرة ابتداء من يوم الجمعة 19 يونيو.

هذا ما أعلنته وزارة الداخلية للتو في بيان صحفي.

وكجزء من حالة الطوارئ الصحية، قررت السلطات العمومية التحكم في الوصول إلى هذه البلديات وضمان الامتثال الصارم بالحجر الصحي، ولا سيما حركة السكان داخل هذه المناطق.

وسبب تشديد اجراءات الحجر الصحي في هذه المنطقة هو ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا فيها الى 457 حالة اصابة جديدة.

وهو امر خطير جدا اقلق المسؤولين في الحكومة وجعلهم يتخذون هذه التدابير الاحترازية التي ذكرناها في اعلى هذا المقال.

لكن البعض استنكر على الحكومة عدم خروج وزير الصحة بتصريح رسمي امام المواطنين للكشف عن ما حدث في بؤرة لالة ميمونة خصوصا وان ما حدث هو امر خطير ولم يحدث بهذه الشراسة منذ بداية ازمة كورونا بالمغرب.

واليك حصيلة ما حدث في بؤرة لالة ميمونة حسب بلاغ وزارة الصحة في هذا الفيديو :


وعلى الحوكمة والسلطات المحلية في لالة ميمونة اتخاذ التدابير الصارمة للحد من تفاقم هذه البؤرة الخطيرة التي اقلقت الراي العام في المغرب.