أغرب طريقة للرسم في العالم

الفنان بطبعه يحب الغرابة والتميز عن زملائه الاخرين في الفن، واليوم سنعرض لكم كيف استطاع أحد الرسامين رسم لوحته بطريقته الخاصة والغريبة بعض الشيء.

وهذا هو الفيديو الذي يبين لك الطريقة الغريبة التي يرسم بها هذا الفنان المبدع:


فالانسان عموما بطبعه يحب الاشياء الغريبة، والمقولات النادرة التي لم يسمع بها من قبل ويحب كل شيء غريب وعجيب ونادر.

والغرابة والفن والجنون ربما هي أشياء متقاربة وبينها روابط خفية.

ولتتعرف بشكل جيد على العلاقة بين الغرابة والفن طالع هذا المقال الرائع بعنوان:

الفن والغرابة لكاتبه السيد نجم.

ولا ننسى أن الغرابة دائما تتولد مما هو عادي عن طريق تحويل ذلك الامر العادي والبديهي الى امر مختلف ومدهش ومثير للاعجاب.

فالدهشة تثير الاحساس بالجمال في النفوس، وهذا هو هدف الفنان أن يغذي حاسة الجمال لدى المتتبع لاعماله عن طريقة قلب ما هو عادي وتحويله الى شيء غريب بريشته السحرية التي تضاهي عصى السحرة المهرة في قلب حقائق الاشياء وابهار كل من يشاهد اعمالهم والاعيبهم السحرية.

فالفنان ساحر بطبعه يريد أن يسحر عقل وقلب محبيه، ويريد أن يترك لمسة من الجمال المطلق تمر فوق قلوبهم كانها سحابة خير تريد ان تحقق لهم البهجة والسعادة عندما يرون اعمال ذلك الفنان المبدع.

والابداع ايضا والمبدعون يميلون في سلوكياتهم دائما الى الغرابة، لانهم ملوا من تكرار الاشياء بشكل دائم على نفس الصورة التي وجدت عليها.

فهم يحبون بجنون التغيير والتبديل والتجديد ولا يملون من ذلك، لان سعادة الفنان تزداد كلما زاد ابداعه وابتكاره وتجديده.

فكل صاحب صنعة او مهنة او حرفة جدد طريقة عمله وادخل عليها شيئا جديدا، فهو يستحق لقب فنان.

فمثلا ليس المغني هو الذي يحفظ جيدا السلم الموسيقي، بل المغني الحقيقي هو الذي لديه القدرة الكبيرة على التعبير عن مشاعره بطريقة فريدة لا يحسنها المغني العادي الذي يحفظ ويقلد المغنين الاخرين فقط.

فالفنان يتخطى الحدود ليلاقي الابداع ويعانقه بحرية دون ادنى قيد.

في الختام اقول لكم بان كل واحد منا لديه عواطف ومشاعر راقية وجميلة بداخله لكن الفنان وحده هو الذي لديه القدرة على التعبير عن تلك المشاعر بطريقة فنية مبدعة تسحر أعين ومسامع وقلوب الناظرين.