شب صباح اليوم حريق رهيب في كاتدرائية عريقة بفرنسا

اندلع حريق صباح السبت في أرض كاتدرائية سان بيير إت سانت بول في نانت، وهو نصب قوطي بني بين القرنين الخامس عشر والتاسع عشر.

وصرح الجنرال لوران فيرلاي، مدير دائرة الإطفاء والإنقاذ التابعة للإدارة (SDIS 44) للصحافة، بأن حوالي مائة من رجال الإطفاء تم تعبئتهم لإخماد اللهب.

وأكد أنه تم احتواء الحريق في الوقت الراهن، مشيراً إلى أن رجال الإطفاء يتم تعبئتهم أيضًا لتأمين المبنى وحماية الأعمال الفنية لهذه المعلمة التاريخية.

واضاف المسؤول ان الحريق بدأ فى حوالى الساعة 07:45 فى الطابق الاول من الكاتدرائية على مستوى الهيكل العظيم، مشيرا الى "اننا لسنا فى سيناريو حريق نوتردام دو باريس ولا أيضا حريق عام 1972 "، الذي دمر أسطح الأردواز.

أغلقت الكاتدرائية لمدة 13 عامًا ولم يكن بالإمكان إعادتها حتى مايو 1985. وفتح مكتب المدعي العام للمدينة تحقيقاً، بحسب وسائل الإعلام الفرنسية. ومن المتوقع أن يقوم رئيس الوزراء جان كاستكس بعد ظهر اليوم في نانت مع وزيري الداخلية والثقافة بالاستفسار عن ملابسات هذه المأساة.

وقد كتب الرئيس إيمانويل ماكرون على تويتر: ادعم رجال الإطفاء الذين يتحملون كل المخاطر لإنقاذ هذه الجوهرة القوطية لمدينة الدوقات.