7 أفكار فعالة لتحفيز نفسك على العمل

التحفيز قد يبدو بعيد المنال، أليس كذلك؟ في بعض الأيام تشعر به، وفي أيام أخرى لا يمكنك الحصول على قطعة متواضعة منه مهما حاولت جاهدًا.

أنت تحدق في شاشة الهاتف، وترغب في الكتابة، والإبداع، والتطوير، وبدلاً من ذلك تجد نفسك ببساطة تمرر شاشة الهاتف نحو الأسفل وتارة نحو الأعلى، وبالكاد تهتم بالعمل الذي تنتجه. وغني عن القول إنك غير متحمس تمامًا ولا تعرف كيف تجعل نفسك تشعر بخلاف ذلك.

تابع القراءة للحصول على 7 أفكار وحيل ستحفزك في أي وقت من الأوقات.

1. لا تفكر في الأمر على أنه عمل شاق

تقول ماري شتاين : هناك طريقة واحدة فقط لتحفيز نفسي على العمل الجاد: لا أفكر في الأمر على أنه عمل شاق، بل أفكر فيه كجزء من شيء سيجعل نفسي ما أريد أن أكونه في المستقبل القريب. بمجرد اتخاذ قرار القيام بشيء ما، أحاول ألا أفكر كثيرًا في مدى صعوبة أو استحالة ذلك؛ أنا أفكر فقط في مدى شعوري بالرضا عن ذلك، أو مدى فخري الكبير بفعل ذلك.

فكر في الأمر: وكأن العمل الذي تواجهه لا يُنظر إليه على أنه شاق، بل جزء من اللغز الذي سيساعدك على طول مسار حياتك المهنية، فحينها يكون من الأسهل الحصول على الطاقة المطلوبة للقيام بذلك.

2. إنشاء أهداف صغيرة الحجم

يقول ويلسون وانغ : هناك سبب لكون ثقوب الدونات محبوبة للغاية. فمن السهل تناولها. قبل أن تعرف ذلك فقد أكلت العشرات منها.

هكذا يجب أن تكون أهدافك أيضًا. بالطبع يجب أن يكون لديك هدف كبير وجريء. ولكن تأكد من تقسيم هذا الهدف إلى أهداف قابلة للاستهلاك.
بهذه الطريقة ستشعر بأنك تحرز تقدمًا في رحلتك وستشعر أيضًا بإحساس الإنجاز عندما تكمل الأهداف الأصغر. الشعور بالتقدم والإنجاز مزيج جميل ورائع.

لا شك أنك سمعت هذه النصيحة من قبل، لكن هل طبقتها على التحفيز ؟ يعد إكمال مشروع كبير أمرًا شاقًا عندما لا تعرف من أين تبدأ. كيف يمكنك أن تنتهي إذا كنت لا تعرف حتى من أين تبدأ؟ لذا، بدلاً من التركيز على هدف كبير ومخيف، خذ شيئًا واحدًا في كل مرة، وقم بتقسيم الهدف الكبير إلى أهداف يمكنك تنفيذها في كل مرة.

3. اقرأ يوميا

يقول كورتيس بلاكمور : تأكد من تخصيص وقت خاص في يومك للقراءة. (أوصي في الصباح الباكر قبل أن يستيقظ الجميع). اقرأ لمدة ساعة واحدة على الأقل في اليوم. إذا كان هذا كثيرًا، ابدأ بـ 20 دقيقة [يوميًا] وافعل ذلك لمدة شهر واحد (عادة). طوِّر من اعتقادك بأن القراءة هي أسرع طريق للنجاح. ستصبح القراءة سهلة وممتعة للغاية / وايضا محفزة (إذا كنت مدفوعًا بالنجاح). يعزو أنجح الناس في العالم نجاحهم إلى قراءة الكثير من الكتب (وارن بافيت، بيل جيتس، إيلون ماسك).

على الرغم من أنه قد يبدو من غير المجدي تخصيص وقت للقراءة عندما يكون ما تبحث عنه حقًا هو الدافع للعمل الجاد، إلا أنه في بعض الأحيان يكون من الضروري القيام بشيء لا علاقة له على ما يبدو بمعالجة المهمة المطروحة.

إن تطوير عادة القراءة اليومية هو شيء من المحتمل أن يكون له تأثير طويل الأمد على عمليات تفكيرك، مما يلهمك في النهاية في جميع مجالات حياتك.

4. توقف عن الاهتمام بالأشياء التي لا تهم

يقول نيك ميلر : القيام بأشياء لا تعني أي شيئ يكلفنا الكثير من الطاقة العقلية. انظر إلى قائمة المهام المجمعة لديك، وابحث عن الأشياء التي تعرف أنك لا تهتم بها، وتخلص من أكبر عدد ممكن منها. ستظل متحفزًا بشكل أكبر إذا كنت تعمل في أنشطة ذات مغزى بطبيعتها أو هي جزء من مهمة أكبر.

انظر بعناية شديدة ودقة متناهية في قائمة أعمالك اليومية، وتخلص من أي شيء محبط حقًا وغير ضروري للقيام به. ليس من الأفضل دائمًا إنهاء ما بدأته إذا لم تستطع حتى تذكر سبب الابتداء فيه في المقام الأول.

5. تعيين وقت التوقف

يقول مات هولمرز : توقف عن الرد على رسائل البريد الإلكتروني بعد الساعة 8 مساءً، أو قم بغلق هاتفك بعد التاسعة مساء، أو خذ إجازة يوم الأحد. ستشعر بمزيد من الانتعاش والإنتاجية عندما تسمح لنفسك ببعض الوقت من الراحة.

من غير الواقعي أن تشعر بالنشاط طوال الوقت، وأن ترغب في تنفيذ المهام طوال الوقت. أنت بحاجة إلى أن تمنح نفسك قسطًا من الراحة، وإذا كان ذلك يعني منح نفسك وقتًا محددًا للاسترخاء أو الابتعاد عن متطلبات عملك، فافعل ذلك. من المحتمل أن تساعدك تلك الاستراحة على أداء أقوى وأكثر ذكاءً في الساعات القادمة التي تخصصها للعمل.

6. فقط افعلها

يقول بوب وين : من تجربتي الخاصة للحصول على الدافع للبدء بشيء ما فإن الحيلة الأكثر فاعلية بالنسبة لي هي القيام بذلك (تبدو فكرة جوفاء لكنها تعمل بشكل جيد). فبمجرد أن تعتقد أن هناك شيئًا ما يجب القيام به، انتقل إليه وافعله على الفور (بالطبع، بشرط أن تكون الظروف ممكنة).

يجب ألا تفكر في أي شيء آخر، قم بقمع كل الأفكار الأخرى، وأبقي عقلك فارغًا وتصرف كإنسان آلي. نعم قد يبدو الأمر غريبًا لكنه يعمل! خلاف ذلك سوف تناقش ما إذا كان يجب عليك القيام بذلك الآن أم أنه كان هناك الكثير من المشكلات في القيام بذلك أو هناك أشياء أخرى أكثر متعة وإثارة للقيام بهذه المهمة المملة.

7. احتفل بالفوز

يقول كاي اشلي : ابدأ في الاعتراف بكل الخير الذي تقوم به. لا تستبعد الأشياء الصغيرة. إنك بحاجة إلى الاحتفال. أنت بحاجة إلى المزيد من الانتصارات في حياتك. سيحفزك هذا، ويشجعك، ويساعدك على رؤية مدى ذكاءك حقًا.

إذا كنت تنتظر باستمرار مكاسب طويلة الأجل، فإنك تنسى مدى أهمية كل المكاسب الصغيرة التي تحققها حاليا. وقد يكون من الصعب أن تظل متحمسًا إذا لم تكن هناك مكافأة في الأفق القريب تنتظرك. احتفل بإنجازاتك الصغيرة ولا تقلل من أهمية الشعور بالسعادة عند حصولك على تلك التطورات الصغيرة.

ما هي أفكار التحفيز الأخرى التي تناسبك؟

ترجمه من الانجليزية الى العربية مع بعض التصرف:
فيصل أشرقي

النص الاصلي بالانجليزية :

من هنا