5 أفكار يجب أن تعرفها قبل شرائك لحاسوب جديد


شراء جهاز كمبيوتر جديد ليس بالمهمة السهلة، فأسعار الأجهزة الموجودة في السوق اليوم تختلف بشكل كبير، وأنت تريد التأكد من قيامك بعملية الشراء الصحيحة حتى لا تنفق أموالك على جهاز حاسوب ربما يتوقف عن تلبية متطلباتك في غضون عام أو عامين. 

لا يتم صنع جميع الحواسيب بنفس درجة الكفاءة، وما لم تكن متعودا على أجهزة الكمبيوتر، فقد تواجه صعوبة في تحديد درجة الاختلاف الموجودة بين حاسوب وآخر.


بالطبع ليست كل احتياجات مستخدمي الكمبيوتر متساوية، لذلك قد لا تحتاج إلى بعض الأشياء الموجودة في الكمبيوتر، لا سيما إذا كانت هذه الميزات ترفع السعر وتجعل الحاسوب باهظ الثمن.


يجب أن يساعدك هذا الدليل في الحصول على فهم أفضل لما يحويه الكمبيوتر من مكونات داخلية، وذلك من أجل تحديد ما تريده وتحتاجه بشكل أكثر في عملك.


بهذه الطريقة ستكون لديك دراية جيدة حول نوعية الكمبيوتر المناسب لك، وكذلك ستتجنب إنفاق الكثير من المال فيما لافائدة منه.


1. حاسوب ثابت أومحمول؟


من المحتمل أن يكون هذا أحد أبسط الخيارات التي يجب اتخاذها، وهو خيار يمكن أن يكون له تأثير كبير على التكلفة الإجمالية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك. 


بشكل عام إذا كان جهاز الكمبيوتر المحمول والحاسوب الثابت يتمتعان بنفس مواصفات الأداء، فسيكون الحاسوب الثابت أرخص بكثير من الحاسوب المحمول. 


قد لا يكون ذلك منطقيًا، ولكن القدرة على جمع الكثير من المكونات في مساحة صغيرة والحاجة إلى بطارية محمولة هو ما يرفع سعر الكمبيوتر المحمول، لاحظ على سبيل المثال الثمن المدفوع مقابل شراء أجهزة Apple الأقل سمكًا ذات النحافة المثالية.


إذا كنت تخطط للحصول على محطة عمل ثابتة ولا تحتاج إلى استخدام جهازك أثناء التنقل، ففكر في الحصول على حاسوب ثابت من اجل توفير بعض المال لنفسك. 


ومن المزايا الإضافية للحاسوب الثابت أنه من الأسهل الحفاظ على برودته، نظرًا لوجود مساحة أكبر للمراوح القوية بداخله، مما يساعد الجهاز في الحصول على عمر أطول والحفاظ على مستويات الأداء المثلى.


بالإضافة إلى ذلك، من الأسهل تغيير الأجزاء الداخليةوترقيتها في الكمبيوتر الثابت، مما سيمنع جهازك من التخلف عن التغيرات السريعة في عالم التكنولجيا الحديثة.


إذا كنت غالبًا ما تحتاج إلى جهاز الكمبيوتر الخاص بك أثناء التنقل، فالخيار بسيط: كمبيوتر محمول.


إذا كانت حاجتك إلى قابلية النقل عرضية فقط ولا تحتاج إلى أكثر من متصفح أو معالج نصوص، فقد تتمكن من العثور على جهاز لوحي رخيص أو نتبووك للقيام بهذه المهمة.


ضع في اعتبارك أنه لا يزال يتعين عليك شراء شاشة إذا لم تأتي كمجموعة واحدة مع الكمبيوتر الثابت.


إذا كنت تخطط لاستخدام الكمبيوتر المحمول في معظم الأعمال، ففكر في شاشة غير لامعة، والتي سيكون لها وهج أقل وستكون مريحة للعين. 


2. افهم جيدا مهمة المعالج


إن أبسط طريقة لشرح المعالج هو أنه عقل الآلة. 


فإذا كنت تريد جهاز كمبيوتر سريع يقوم بتشغيل البرامج في لمح البصر، ويكمل المهام بمجرد بدء تشغيلها، ولا يجعلك تنتظر، فأنت تريد أقوى معالج متاح.


عليك فقط أن تعرف ما الذي تنظر إليه عندما ترى تفاصيل المعالج.


المعالجات ببساطة تكمن قوتها في عدد النوى وسرعة المعالج (المسماة جيجاهرتز). 


ستخبرك سرعة الشريحة بمقدار البيانات التي يمكنها معالجتها في مقدار ما من الوقت، لذلك كلما زاد الرقم، كان ذلك أفضل. 


يعمل عدد النوى كعامل مضاعف لقوة المعالج، حيث أن المعالج هو في الواقع مجموعة من النوى تعمل كل منها بالسرعة المذكورة (على سبيل المثال، المعالج أحادي النواة بسرعة 2 جيجاهرتز أبطأ كثيرًا من المعالج رباعي النواة بسرعة 2 جيجاهرتز).


يمكن أن تساعد النوى المتعددة أيضًا في تعدد المهام، حيث يمكن أن يعمل كل منها في مهام مختلفة. 


إذا كنت لا تستخدم الكثير من البرامج في نفس الوقت، فقد تكون راضيًا عن نواة واحدة أو اثنتين فقط.


3. مواصفات ذاكرة الوصول العشوائي RAM


يتم قياس ذاكرة الوصول العشوائي في الوقت الحاضر بالجيجابايت.


فمن خلال الحصول على ذاكرة وصول عشوائي ذات حجم أكبر، يكون جهاز الكمبيوتر الخاص بك قادرًا على الاحتفاظ بمزيد من البيانات بشكل أسرع، بدلاً من الاضطرار إلى البحث بشكل بطيء في القرص الصلب للحصول على المعلومات التي يحتاجها.


إذا كنت تفتح عددا كبيرا  من النوافذ في متصفح الويب الخاص بك، فإن المزيد من ذاكرة الوصول العشوائي سيجعل حاسوبك يعمل بكفاءة اعلى دون أن تحس بالتباطء أثناء تصفحك للمواقع.


4. الأقراص الصلبة ليست خيارا صعبا


إذا كنت لا تخطط لاستخدام العديد من التطبيقات على جهاز الكمبيوتر الخاص بك، ولن تقوم بتخزين الكثير من البيانات عليه، فيمكنك حينئذٍ اختيار محرك أقراص ثابت صغير السعة لتوفير بعض المال.


مما يجب التركيز عليه أيضا عند شرتء حاسوب جديد سرعة دوران القرص الصلب وليس فقط حجمه، وبطبيعة الحال كلما زادت سرعة دوران محرك القرص الصلب، يمكن جمع المعلومات منه بشكل أسرع.


5. تحقق من الأجهزة الطرفية الخاصة بالحاسوب


ستكون الأجهزة الطرفية على جهاز الكمبيوتر الخاص بك محددة تمامًا لاحتياجاتك، لذلك ستحتاج إلى التفكير فيما إذا كنت ستحتاج إليها، وكم تريد منها.


قد ترغب في عشرة منافذ USB، لكن لا تهتم بالحصول على محرك أقراص DVD، لأنه يمكنك حاليا مشاهدة أي شيء عبر الإنترنت، وهذا سيقلل عدد الثقوب في جهازك مما سيقلل من تسرب الدوائر وإفسادها.


إذا كنت تخطط للاتصال بالعديد من الشبكات وفي العديد من الأماكن وترغب في القيام بذلك لاسلكيًا، فمن الأفضل لك الحصول على جهاز استقبال Wi-Fi مدمج بدلاً من العمل مع نوع من شبكات Wi-Fi الخارجية. 


البلوتوث : تمامًا مثل Wi-Fi، يمكنك الحصول على مستقبل Bluetooth مدمج مع جهاز الكمبيوتر الخاص بك، وقد تكون هذه خطوة ذكية إذا كنت تريد أن تكون محاربًا لاسلكيًا حقيقيًا. 


سواء كان الأمر يتعلق بإرسال الصوت إلى سماعات الرأس أو لإعداد الصوت المحيطي ذي 7.1 قناة والذي سيبقي جيرانك على أصابع قدمهم، فإن تقنية Bluetooth هي طريقة سهلة لجعل هذه الاتصالات بدون اسلاك طويلة ومتشابكة فيما بينها. 


وكنقطة انطلاقة يمكنك التعرف على مميزات الحواسيب وأسعارها من خلال تصفح موقع علي اكسبريس وايضا موقع امازون.


واخيرا هل كانت هذه المعلومات مفيدة لك ؟ أجب بنعم أو لا في التعليقات.


ترجمه من الانجليزية الى العربية مع بعض التصرف :

فيصل أشرقي

النص الاصلي بالانجليزية :

من هنا