5 أفكار ذكية لإقناع الآخرين بأفكارك


إن القدرة على إقناع الآخرين برؤيتك الخاصة للأشياء تعد مهارة رائعة يتمنى الجميع اكتسابها، لكن يبقى سؤال المليون دولار هو كيف يمكننا إقناع الآخرين؟

ابتداء من القرارات الصغيرة مثل اقناع شخص بمشاهدة الفيلم الذي تحبه، إلى القرارات التي لها تأثير كبير على حياتك مثل إقناع شخص ما بالدخول في أعمال تجارية معك، أو استخدام منتجاتك أو خدماتك، أو اقناع مؤسسة لتمويل مشروعك، فإن الخطوات الرئيسية التي يجب اتباعها هي نفسها في كل تلك الحالات السابقة. 


وفيما يلي 5 أفكار وحيل ذكية ستساعدك على إقناع أي شخص بأي شيء تريده.


1. ثق في فكرتك، واعرف كيف تحددها


الطريقة الوحيدة التي يمكنك من خلالها إقناع شخص ما بفعل شيء ما هي أولاً تحديد ما تحاول تحقيقه.


يجب أن تعرف فكرتك جيدًا، وأن تؤمن بها حقًا، وأن تكون قادرًا على التعبير عنها بوضوح، وبطريقة تمكن الشخص الآخر من فهم ما تقوله بسهولة. 


إذا كنت لا تعرف جيدا ما الذي تريد إقناع الاخرين به فأنصحك ألا تفعل ذلك، ولو فعلت فستفشل فشلا ذريعا سيجعلك تندم على عدم احترامك لهذه القاعدة التي ذكرناها قبل قليل.


2. استمع إلى وجهة نظر الآخرين


اطرح دائما السؤال التالي : هل هناك أفكار مسبقة أو معتقدات موجودة لدى الشخص الآخر قد تعيق تعاونه مع فكرتك؟ 


عليك الاستماع بصدق إلى ما يقوله الشخص الاخر لفهم وجهة نظره. 


عليك أن تحترم الاخر وتحترم معتقداته وافكاره الخاصة. 


بمجرد أن تشعر أن لديك فهمًا جيدًا لمعتقدات الآخر فيما يتعلق بموضوع فكرتك، كرر معتقدات الاخر مرة أخرى على مسامع الاخر بكلماتك الخاصة لإثبات فهمك لفكرته.


وفي نفس الوقت أضف إلى فكرته عن طريق التوسع فكرتك لإظهار الطرق التي يمكن أن تكون بها مفيدة له.


اسأل الشخص عما إذا كانت لديه أفكار حول كيفية تحسين أفكارك، وأكد له أنك تقدر افكاره. 


هذا يجعل الشخص الآخر يمتلك حصة أكبر في فكرتك لأنه يشعر الآن أنها ملكه أيضًا.


 3. كن واثقا وعاطفيا


وضح للاخرين أنك واثق من فكرتك وأنها ستكون ناجحة ومفيدة لهم. 


تأكد جيدا من أنك متحمس بما فيه الكفاية لفكرتك؛ فالحماس دائما ما يلفت الانتباه ويساعد على تحمس الآخرين أيضًا وتجعل مجالا عاطفيا يتدفق بين الطرفين. 


استخدم الحكايات الشخصية أو الأمثلة ذات الصلة التي توضح كيف يمكن أن تكون فكرتك نافعة للجميع.


وإذا أمكنك ضع قائمة بأمثلة لأفكار مشابهة لفكرتك أو نجاحات حققتها في السابق.


4. طابق لغة جسدك مع لغة جسد الآخرين


وجد العديد من الخبراء أن الأفراد المنسجمين مع بعضهم البعض غالبًا ما يقومون بمزامنة لغة أجسادهم دون وعي منهم بذلك. 


وهذا شيء يمكنك القيام به عند محاولة إقناع الشخص الآخر بأي فكرة تود اقناعه بها. 


قم بمحاكة إيماءاتهم (بطريقة عفوية ودون تصنع)، وتحدث بنفس الطريقة التي يتحدثون بها، ولا تتسرع في عرض أفكارك بطريقة تجعل الشخص الذي يتحدث ببطء غير قادر على مواكبة حديثك.


5. لا تجبر الاخرين على فكرتك


أسهل طريقة لإخافة شخص ما أو جعله يرفض فكرتك هي فرض فكرتك عليه وإجباره عليها بالقوة. 


بمجرد تقديم حقائق وفوائد فكرتك، دع الشخص الآخر أولا يستوعبها. 


لا تحاول فرض فكرتك ولا تضغط بشدة على الاخرين؛ سيؤدي هذا إلى جعل الشخص يتخذ أسلوبا دفاعيًا وسيبدأ بالتفكير في طرق دحض حجتك أو اكتشاف العيوب داخل فكرتك.


بدلاً من ذلك، يجب عليك ببساطة تقديم اقتراحاتك والسماح للاخر باتخاذ قراره الخاص.


لقد أكد ديل كارنيجي على أهمية السماح للشخص الآخر بالشعور بأن الفكرة التي تقدمها له هي خاصة به وليست ملكا لك.


فابتباعك لهذه الأفكار الخمسة من المرجح جدا أن يتبع الاخرون فكرتك ويطبقوها على أنفسهم. 


هل أنت مستعد لتغيير أسلوبك في الإقناع ؟ اجب في التعليقات بلا أو نعم مع دعم جوابك بالأدلة لموضحة لرأيك وشكرا.



ترجمه من الانجليزية الى العربية مع بعض التصرف :

فيصل أشرقي


النص الاصلي بالانجليزية :