كن على يقين أنك ستتطور لأن هذا هو قانون الخالق في هذا العالم فلا شيء يثبت على حالة واحدة ولذلك قالوا قديما دوام الحال من المحال.


فكل شيء في تطور لكن هل أنت تتطور نحو الأفضل أو بالعكس نحو الأسوء ؟ ولا شك أنك لا تريد أن تتطور نحو الاسوء ؟! بل تريد أن تتطور دائما نحو الأفضل.

أفضل 3 طرق لتطوير ذاتك وتنميتها


لأجل ذلك صممت لك هذه اللائحة التي تحتوي على أفضل 3 طرق لتطوير نفسك نحو الأفضل، وإليك بيانها كالتالي :


1 - التركيز على اتجاه واحد :


لا تحاول اهدار طاقتك اليومية في أمور بعيدة عن نشاطك الأساسي.


مثلا إذا كان مجال عملك هو التمثيل في السينما فحاول أن تكون أغلب الأعمال التي تمارسها بشكل يومي تدور حول عالم السينما.


اقرأ كتب حول فن السينما، شاهد أفلام، اكتب سيناريو، ترجم عمل سينمائي، تعرف على اشخاص ممثلين أو مخرجين، تعلم المونتاج او فن الاضاءة او اي شيء له علاقة بالسينما. قم بعمل فيلم قصير يومي، قم بتصوير محيطك، تعلم فن التعليق الصوتي، ... لا تنسى ان هناك الاف الانشطة اليومية التي يمكن ان تدخل في هذا الاتجاه الواحد وهو اتجاه السينما والعمل السينمائي.


فاذا اتبعت هذه الخطة ستجد نفسك تتطور بشكل تلقائي في مجال عملك، وستجد انك تتحسن بشكل يومي وستلاحظ فرقا كبيرا في النتائج التي ستجنيها مع مرور الوقت.


2 - لا تنغلق على ذاتك أكثر من اللازم :


العزلة عن الاخرين قد تكون مفيدة لك في حياتك المهنية والشخصية، ولكن لا تنعزل عنهم أكثر من اللازم فتخنق نفسك وتقتلها شيئا فشيئا دون أن تحس بذلك.


عليك ان تنفتح على مجتمعك بذكاء، وان تعرف متى تنعزل عنهم ومتى تختلط بهم.


فالسر هنا في التوزان بين الانعزال والانفتاح.


فكلما بدأت تمشي في حياتك باتزان ورشاقة بين طرفين الانعزال والانفتاح على الاخرين ستجد أنك تتحسن عقليا وروحيا وجسديا من مستوى إلى مستوى اخر افضل منه.



3 - كن ديناميكيا ودائم الحيوية : 


هذا هو أحد أسرار التطور الذاتي الأكثر عمقا والأكثر دقة، فالنشاط والحيوية هو عصب الحياة المتطورة.


فلا تطور بدون دينامية وحيوية ونشاط، كن دائما الحيوية، فأصل كلمة حيوية مشتق من لفظة الحياة.


فالحياة الفاضلة والسعيدة هي التي تكون مملوؤة بالحيوية والنشاط، فاذا كنت ترغب في أن تتطور ذاتيا بشكل مستمر فكن دائما النشاط والحيوية.


حتى في وقت راحتك كن حيويا، أي أنك ترتاح فقط لتستعيد نشاطك وحيوتيك .


فالتركيز على اتجاه عملك الرئيسي والتوازن بين الانعزال والانفتاح مع الدينامية والحيوية في كل ذلك سيؤدي بك حتما إلى التطور الذاتي المستمر نحو الأفضل بشكل دائم ومبدع.


نصيحتي الأخيرة لك تعلم فقط كيف تركز وكيف توازن بين الانعزال والانفتاح وكيف تكون اكثر حيوية ونشاطا في حياتك، وذلك بالبحث هنا وهناك والتجربة والتعلم من تجارب الاخرين ايضا.