يرى الكثير من سكان الأرض بأن كورونا هي أكبر مؤامرة وقعت فيها البشرية منذ عقود طويلة. في حين يرى القلة بأن كورونا هي نتيجة ما كسبته أيدي البشرية من خرق لقوانين ونواميس الطبيعة.


ولكل فريق أدلته وحججه وبراهينه القوية، لكن سواء كنا من أصحاب الرأي الأول أو الرأي الثاني يجب أن نطرح السؤال التالي هل يوجد رأي اخر سوى هذين الرأيين السابقين ؟


يمكننا القول بداية أن كورونا هي وباء مثله مثل باقي الأوبئة التي شهدتها البشرية عبر العصور المختلفة لكن الذي صنع الفارق ليس كورونا وإنما الذي صنع الفارق هذه المرة هو التطور الذي وصلت إليه البشرية في القرن الواحد والعشرين.


فقد تطور العالم على عدة مستويات، فعلى مستوى العلاقات الدولية أصبحت الدول والشعوب أكثر تقاربا فيمكن لفيروس أن يظهر في شرق آسيا اليوم وينتقل عبر رحلة جوية في نفس الساعة إلى وسط شوارع مدينة نيويورك في الولايات المتحدة.


فسرعة انتقال الإنسان من مكان إلى مكان سرعت في العصر الحديث انتشار الفيروسات.


كما أن التطور الهائل في علم الأوبئة مكن من رصد الأوبئة بشكل أدق من الأزمنة السابقة، حيث تطورت أجهزة التحليل، وتطور معها علم الجينات وعلم المورثات وعلوم أخرى كثيرة مرتبطة بهذا المجال.


وهذا التطور ساهم في تضخيم الوعي بظاهرة وباء كورونا أكثر؛ حيث أصبحنا أكثر إحساسا بخطورة الفيروسات وانتشارها، كما أن قدرتنا الاقتصادية والسلوكية والمعرفية والاعلامية تطورت بشكل كبير مما ساهم في تكبير وتضخيم ووضع زووم مضاعف على هذا الوباء الجديد.


وكأننا أصبحنا أكثر وعيا بخطورة الأوبئة وانتشارها فيما بيننا، فلهذا السبب اتخذنا سلوكيات جماعية ودولية جديدة للحد من انتشار الأوبئة.


وهذا ما دفعنا لغلق الحدود وفرض الحجر الصحي بهذه الطريقة التي لم تشهدها البشرية من قبل في تاريخها الطويل.


لكن كل هذا التغير السلوكي الجماعي جعلنا في نفس الوقت ننبهر من النتائج التي وصلنا إليها مما دفعنا إما إلى القول بأنا كورونا هي مؤامرة من صنع منظمات خفية، أو القول بأن كورونا هي نتيجة طبيعية لمخالفتنا العنيفة لقوانين الطبيعة.


لكن حسب هذا التحليل يمكن القول بأن كلا القولين غير صحيح؛ بل كورونا هي فيروس عادي وطبيعي مثله مثل باقي الفيروسات الأخرى.


لكن الذي تغير هذه المرة في المعادلة هو نحن كمجتمعات فقد تطورت قدراتنا الاقتصادية والعلمية كما أن ترسانتنا القانونية تطورت مما سمح لنا كمجتمعات بالتعامل مع هذا الفيروس بأسلوب مختلف أوهمنا للوهلة الأولى أن هذا الفيروس هو فيروس غير عادي ومختلف عن بقية الفيروسات الأخرى التي كانت تهدد حياة البشرية في السابق.


 للإشارة في الختام فهذه فقط وجهة نظر مختلفة حول كورونا أحببنا كموقع مستقل في رؤيته الفكرية أن نشاركها معكم كقراء أعزاء.