كلام بدون عنوان

أنا لا أكتب لكي تقرأ كلماتي ، فكلماتي مقروءة سواء قرأتها أم لم تقرأها ، ولا أكتب لتفهم معاني كلامي ، فكلامي مبهم غايته الإبهام ، لأن الوضوح ينقص من قوة هذا الكلام.


هل تعرف ما معنى الكلمة ؟ ولماذا يتكلم الناس ؟ وما معنى الكلام ؟ نحن نتكلم لنبوح بالأسرار ؛ لنعبر من بحور دواخلنا إلى سواحل الحقيقة.


لا تتكلم وإنما كن منصتا لعلك تعرف ذاتك وعندها تنطق بالحقيقة ، كن ذاتك ترى الأشياء على حقيقتها .


لا تبحث عن الحل ، فأنت الحل فقط تعرف على ذاتك التي هي سر الأسرار ، ومعدن جميع الأخبار .


سر في الطريق وقل لمن حولك مرحبا بك يا رفيق ، كن رفيقي ولكن ارفق بي حتى تسمع وتعي كلامي .


الكلام مذاقه حلو ، لأن صانعه خبير بمقادير المعاني ، فلكل حرف معنى ، ولكل معنى حكاية ، ولكل حكاية سر ، وسر هذا الكلام أنه ينبع من السر لا من البئر .


الحكاية كلها مطوية تحت رداء كلامك ، تكلم ولا تتألم ففي الكلام راحة وسلام ، وبالكلام تكشف الأحلام .