تحفيز : سر بقوة للأمام

قالوا أنني تغيرت ، ربما كانوا يشعرون بالغيرة فقط لأنهم لم يتغيروا ، ربما كانوا يشعرون بالخجل لأنهم لم يتغيروا ، ربما كانوا يشعرون بخيبة الأمل في أنفسهم ، لبقائهم هلى نفس الحال .


نعم لقد تغيرت ، كأي شخص لديه طموح لن يبقى على حاله ، نعم لقد تغيرت ،  لقد غيرت كل شيء ما عدا اسمي ، لم أولد بمعجزة لأكون شخصا عاديا ، ليست لدي أي رغبة في التأقلم .


لا رغبة لدي في التوافق مع رغبات الجميع ، لكن يتطلب الأمر كل رغبة بداخلي لأحسن من نفسي ، كل يوم ، كل ساعة ، كل دقيقة ، سيقولون ليس لديك وقت كافي لأحلامك ، ربما لا يستحقون وقتك ، لقد سخروا من أحلامي وأهدافي .


ربما يشعرون بالحرج لأنه ليس لديهم أي أحلام ، ربما كانت أحلامهم عبارة عن كوابيس حقيقية ، ربما كانت حياتهم مجرد قصة مرعبة ، قالوا بأنني مغرور ، ربما هم فقط كارهون لطموحي ، ربما كانوا خجلين جدا لأنه ليس لديهم أي طموحات لأنفسهم ، ربما قمت بتذكيرهم بنقطة ضعفهم .


قالوا أنني لن أصل إلى القمة ، اسمع قالوا أنني لن أستطيع فعلها ، قالوا أنني سأفشل ، أنني سأسقط ، وأنه لن يثق أحد بي ، وأعطوني أسبابا كثيرة لذلك ، ولكنهم نسوا أن يسألوا عن رغبتي ، لم يسألوا أبدا عن رغبتي في التضحية ، لم يسألوا أبدا إذا كنت مستعدا لفعل ما يتطلبه الأمر لأجل ذلك .


ربما لو فعلوا لتوجب عليهم أن يلتزموا بالصمت ، أو ربما أرادوا التأكد ، من وجود أشخاص يجلسون معهم في قاع الجبل ، كما تعلمون مع غالبية الناس الذين لا يبذلون جهدهم في العمل ، اؤلئك الذين لا يمتلكون الشجاعة ، أولئك الذين ليس لديهم الدافع ، أولئك الذين ليس لديهم الإرادة أو الشغف للقتال من أجل أحلامهم ، للتضحية أو حتى الانتصار .


ربما كانوا خائفين لأنه ليس لديهم ما يتطلبه الأمر ، ما يتطلبه الأمر لمجارات اندفاعي ، لمنافستي في طموحي ، أ تعلمون ، هم يقولون أنك لن تخصص أبدا أي وقت لهم ، أو ربما أنت تخصص الوقت ، فقط للأشخاص الذين يستحقون وقتك .  


ربما هناك نقص في هذا النوع من الأشخاص ، ربما هم ليسوا من هذا النوع من الأشخاص ، أتعلمون ، أخبرني شخص ذات مرة ، من الأفضل أن تكون مكروها على ما أنت عليه ، بدلا من أن تكون محبوبا على ما ليس فيك .


أتعلمون ، من الأفضل أن تمشي وحيدا وأن تكون ناجحا ، على أن تسير مع أولئك الذين لا هدف لهم في الحياة ، وينتهي بك الأمر وسط اللامكان ، لكن لا بأس ، لأنه عندما تصبح دائرة أصدقائي أصغر ، فإن دافعي يصبح أكبر .


عندما تصبح دائرة أصدقائي أصغر ، فإن رؤيتي تصبح أوسع ، عندما تصبح دائرة أصدقائي أصغر ، فدائرتي تصبح أقوى ، التجربة دائما هي أكبر برهان . 


 لا يمكنك تزييف النتائج ، لقد مضيت في حياتي بدونهم ، أعلم أنني أقوى ، أعلم أنني أفضل ، أعلم أنني أعظم ، بدون وجودهم تحل البركة ، بدونهم أستمر في النمو ، في التقدم للأمام ، أنا في تحرك مستمر بدونهم .


أنت لست ضعيف ، فلا تسمح لهم بإهانتك ، أنت لست ممسحة أرجلهم ، فلا تسمح لهم بمسح أوساخهم على وجهك ، أنت لست أقل منهم ، لا تدعهم ينظرون إليك باحتقار .


أنصت قف شامخا ، سر بقوة للأمام ، وتمسك بالصبر ، أنصت إلي ، ليس هناك أحد أعلى أو أقل منك ، ليس هناك أحد أعلى أو أقل شأنا منك ، يجب أن تبقى متعطشا للفوز دائما .


إياك أن تفقد حماسك و تعاطفك ، استمع إلي ، لديك حافز كبير للفوز ، لكن إياك أن تفقد تواضعك ، ضع نفسك مكانهم ، لكن لا تعش بداخلهم ، عش حياتك ، دعهم يعيشوا حياتهم .


طارد أحلامك ، ودعهم يقرروا مصيرهم ، قلتم بأنني لن أنجح في الحياة ، قلتم أنني سأفشل ، قلتم أنني سأقوم بإذلال نفسي ، وأنني لا أملك مقومات النجاح بداخلي ، ولم أكن جيدا ، قلتم أنني لن أنجح ، قلتم أنني كنت ضعيفا ، قلتم أنني لم أكن قويا ، أعتقد أنهم لم يعلموا ما أعلمه .


إنني قادر على فعلها ، ربما ليس في الحال ، ولكن حتما ولا بد سأفعلها ، الفرق بين الفوز والخسارة ، الفرق بين الذين يعملون والذين لا يعملون في الحياة ، اسمع لي الأمر لا يتعلق بالموهبة ، لا يتعلق الأمر بأي نوع من أنواع الوصفات السحرية ، الفرق يكمن في الشخصية ، إنها روحك البشرية .


وإن كنت عازما على فعلها في هذا العالم ، فعش أحلامك أو ستعيش في كوابيسك ، الأمر كله يعود إليك ، كل شيء يعتمد عليك .