كتاب نظرية الفستق ( كتاب سيغير فلسفتك في الحياة )


كتاب نظرية الفستق من أكثر كتب التنمية الذاتية تحميلا عبر الأنترنت، وقد لقي هذا الكتاب رواجا كبيرا في الساحة العربية، وهو الكتاب العربي الوحيد في مجال التنمية الذاتية الذي استطاع أن يحقق كل هذا النجاح، وقد تم تحميل الكتاب أكثر من 800 ألف مرة وذلك فقط على موقع واحد وهو موقع مكتبة نور ، فما بالك بعدد التحميلات على بقية المواقع الأخرى المختصة بنشر الكتب الإلكترونية. 

أما التقييم الذي حصل عليه الكتاب في موقع goodreads فهو 3.44 على 5 ، وهو تقييم جيد بالمقارنة مع التقييمات التي تحصل عليها الكتب العربية في هذا الموقع العالمي، المختص في نشر توصيات وأراء المستخدمين حول الكتب والكتاب. وقد بلغ عدد الكتب في موقع goodreads حوالي 180.000.000 كتاب. وهو رقم ضخم يبين لك حجم الإنتاج الفكري الذي وصلنا إليه في عصرنا الحاضر. أما في موقع مكتبة نور فالكتاب حصل على تقييم 4.3 من 5.

ونظرا للإقبال الكبير على الكتاب فقد تم طبعه عدة مرات، وقد طبعته دار نيل وفرات لوحدها 15 مرة، كل هذه الإحصاءات والأرقام تدل على شيء واحد وهو نجاح هذا الكتاب، لكن رغم ذلك فالكتاب قد وردت عليه بعض الانتقادات والاعتراضات نذكرها في محلها من هذا المقال. وكما هو معلوم فإنه لا يخلو أي عمل أدبي في هذه الدنيا من بعض العيوب، وكمال يقال في الحكمة : انظر إلى الجزء المملوء من الكأس ولا تنظر إلى الجزء الفارغ منه. وقديما قيل : لا يخلو كتاب من فائدة.

أولا : جوانب من حياة الكاتب فهد أحمد العامري مؤلف كتاب نظرية الفستق

فهد أحمد العامري كاتب سعودي من مواليد سنة 1966، ولد في المدينة المنورة على ساكنها أفضل الصلاة والتسليم لا زال مقيما فيها لحد الآن، عمل ككاتب صحفي في كل من جريدة المدينة وجريدة الرياض وكذلك جريدة الاقتصادية، عرف عنه غزارته في كتابة المقالات حيث كتب ما يقارب 9500 مقال في مدة 28 سنة وذلك ما بين سنة 1991 وسنة 2019. وهو رقم قياسي يدل على شغفه الكبير بفن الكتابة الصحفية.

ويتحدث الكاتب تسع لغات وقد تعلمها عن طريق احتكاكه بالحجاج في الحرم المدني، وقد كان رئيس تحرير جريدة الرياض يلقبه بأنيس منصور السعودية نظرا لتميز مقالاته من حيث الأسلوب والمحتوى، وقد كان له عمود يومي يطلق عليه عنوان " حول العالم " كتب فيه ما كان يراه في رحلاته عبر العالم.

للكاتب عدة مؤلفات من بينها : حول العالم في 80 مقالا، وكتاب أسرار الاستثمار وغيرها من الكتب، لكن الكتاب الذي اشتهر به أحمد العامري هو كتاب نظرية الفستق

من أشهر مقالاته :

ـ أعطني مخترعا وخذ كل الأدباء.

ـ هل يعيش العرب في العصور المظلمة ؟

ـ شعب الله المحتار.

ـ مكة ليست مركزا للكون.

وعلى العموم فمقالاته فيها إبداع وابتكار وأسلوبها فريد ومتميز ومن يريد الاطلاع عليها سيجدها في هذا الرابط. يقول الكاتب أحمد العامري في آخر مقال له على جريدة الرياض متحدثا عن مقالاته بأنها : تعادل 50 رسالة دكتوراة. وذلك حسب إحصائية للدكتور أحمد الزمامي نشرت بتاريخ 4 أكتوبر سنة 2017 في صحيفة الرياض.

ومقالاته التي يكتبها في الغالب مقالات قصيرة لا يتجاوز عددها الـ 500 كلمة في المقالة الواحدة، وللإشارة فالكاتب أحمد العامري يعتبر مهنة كاتب مقالات أجمل مهنة في العالم.

ثانيا : الفكرة المحورية لكتاب نظرية الفستق 

تدور الفكرة المحورية لكتاب نظرية الفستق حول فكرة كيف نطور أنفسنا ونصبح أفضل مما نحن عليه، ستلاحظ كما يقول الكاتب في مقدمة كتابه أن : " الكتاب يبدأ بمواضيع تتعلق باستكشاف الذات مثل : اعرف نفسك أولا ، وقد لا تكون ذكيا كما تعتقد، والبقع العمياء في دماغك ..."، فهو يرى بأن استكشاف الداخل يسبق تطوير الذات وتنميتها.

لكن يبقى السؤال الجوهري ما علاقة اسم الكتاب نظرية الفستق باستكشاف الذات وتطويرها ؟ والجواب هو أن نظرية الفستق مبنية على أن ارتكاب أخطاء صغيرة وبسيطة وربما أحيانا تافهة يمكنه أن يسبب لنا كوارث ضخمة وهي نفس نظرية الفراشة لكن بأسلوب آخر. فهو يصور لنا في كتابه قصة خيالية يحكي فيها كيف أنه أرسل ولده بالسيارة لشراء الفستق وفي طريقه نحو شراء الفستق دخل في تحدي مع سائق آخر، لكن هذا السائق استفزه فوقع بينهما عراك مما أدى في الأخير إلى ارتطام رأسه في الرصيف ودخوله في غيبوبة طويلة، وهكذا تتسلسل الأحداث حتى يدخل ولد الكاتب أحمد العامري إلى السجن، وأصل الحكاية كلها مجرد فستق.

وهو هنا قد أعطى بعدا نفسيا لنظرية الفراشة وسمها بنظرية الفستق، ووجه ارتباط هذه النظرية باستكشاف الذات وتطويرها والذي هو موضوع الكتاب، هو أن الأخطاء الصغيرة والمفاجأة يمكنها التسبب في مآسي كبيرة وغير متوقعة مما يؤدي بنا إلى الفشل في تطوير الذات واكتشافها. وهو الأمر الذي يجب أن ننتبه له ونحن في طريقنا نحو تحسين الذات وتطويرها.

ثالثا : أجمل الاقتباسات الواردة في كتاب نظرية الفستق 

من أجمل الاقتباسات الواردة في كتاب نظرية الفستق : " كلما كانت خطة العمل ذاتها جيدة ودقيقة كلما ارتفعت حظوظك في الوصول إلى الموقع المحدد في الزمن المحدد ".

وإليك بعضا من الاقتباسات التي اخترتها لك من هذا الكتاب :

ـ " لا يكفي أن تملك هدفا واضحا وخطة عمل مرنة، بل وتملك الشجاعة والجراءة والصبر على تنفيذ الهدف ذاته ".

ـ " من أهم أسباب فشلنا في الحياة جهلنا بأنفسنا وعدم معرفتنا بقدراتنا وأولوياتنا ".

ـ " يجب أن تكون حالما كبيرا إذا أردت إنجازا عظيما ".

ـ " نحن نتيجة لما نعتقده ونتصوره عن أنفسنا ".

ـ " قبل أن تفكر في تطوير ذاتك توقف أولا عن تدميرها بأفكارك السوداوية ".

ـ " الأذكياء يتعلمون من مضيهم ولا يكررون الخطأ مرتين ".

ـ " النجاح لا يتعلق بالكمية بقدر ما يتعلق بالاستمرارية ".

ـ " كلما اتسعت دائرة معارفك كلما ارتفعت نسبة حظوظك ".

ـ " عقل الإنسان نسخة شبه مكررة للعقول التي تعيش حوله ". 

ـ " الحل الأمثل لتوسيع مداركك ومضاعفة ذكائك هو استشارة الآخرين ومشاركتهم عقولهم ورؤية الحياة من وجهة نظرهم ".

ـ " حين تسمع شيئا يحوم حول خيمتك في الليل، فكر في البعير قبل الدب القطبي ".

ـ " أفكارنا تشكل شخصيتنا، وإن لم تغسل مخك بنفسك سيغسله المجتمع نيابة عنك ".

ـ " أقرب الناس للعقل والحكمة هو من يدرك نواقص نفسه وعدم خلوه من عيوب التفكير السليم ".

ـ " المشاكل مثل المكعبات تملك ستة أوجه، حاول رؤيتها من جميع الجوانب ".

ـ " الفعالية تعني إنجاز المهام بأسرع وقت، وأقل جهد، دون التضحية بالاتقان ".

ـ " تتأخر عن إنجاز أي مهمة حين تعتقد أنك تمتلك الوقت الكافي لإنجازها ".

ـ " الحقيقة أن التعاسة مثل السعادة لا يمكن لأحد أن يفرضها عليك من الخارج ".

ـ " انظر دائما للقمة وكن مثل النملة التي تصعد وتقع عدة مرات قبل أن تبلغها ".

ـ " لقتل موهبة الإبداع لديك فكر كما يفكر جميع الناس ".

ـ " المدير يطبق والقائد يبدع ، المدير يتحكم والقائد يلهم ".

ـ " قبل أن تطالب براتب أكبر، كن شخصا يصعب الاستغناء عنه ".

ـ " لا نملك حيال أخطاء الماضي سوى نسيانها والتصالح معها وأخذ عهد بعدم تكرارها ".

هذه تقريبا 23 مقولة اخترتها لك بعناية فائقة من كتاب نظرية الفستق لكي تكون دليلك المختصر إلى هذا الكتاب، ولكي تستأنس بها قبل وبعد قراءة هذا الكتاب الذي أقل ما يمكن أن نقول عنه، هو أنه جمع بين دفتيه العشرات من كتب التنمية الذاتية وقدمها لك بأسلوبه الخاص في النظر إلى الأشياء.

رابعا : الانتقادات الواردة على كتاب نظرية الفستق

والآن جاء الوقت لنضع كتاب نظرية الفستق تحت مجهر النقد والتمحيص، وأول انتقاد يمكننا أن نورده على كتاب نظرية الفستق هو عنوان الكتاب نفسه، فالعنوان نجد الحديث عنه فقط في مقال واحد في حين أن المقالات الأخرى لا تتحدث عن نظرية الفستق ولا توجد أية علاقة بينها وبين نظرية الفستق، لكن رغم ذلك فقد نجح عنوان الكتاب في جذب الكثير من القراء لأنه عنوان غامض، وهذا الغموض هو الذي دفع القراء إلى اكتشاف محتويات الكتاب. 

ويمكن القول بأن عنوان الكتاب لم يكن مطابقا تمام المطابقة لمحتويات الكتاب، ولم يعكس بشكل جيد الأفكار الواردة فيه، فبدلا من تسمية الكتاب بنظرية الفستق كان من الأفضل تسميته بكتاب المغالطات الفكرية، لأن الكتاب في مجمله يتحدث عن الأخطاء الفكرية وعن كيفية تصحيحها وذلك من أجل تطوير الذات وتنميتها.

أما الانتقاد الثاني فهو راجع إلى أن الأفكار الواردة في الكتاب أغلبها مستوردة من كتب التنمية الذاتية المعروفة والمشهورة بين القراء، غير أن الكاتب لم يذكر أسماء تلك الكتب، ولم يشر إليها في أغلب الأحيان بل اكتفى بذكر الأفكار الواردة فيها وكأنها من بنات أفكاره ومن وحي إبداعه، وربما هو فعل ذلك لأن أسلوب المقال الصحفي يقتضي عدم ذكر المصادر حتى لا يطول المقال على القراء.

والكتاب رغم كل الانتقادات الواردة عليه إلا أنه يبقى كتابا قيما جمع فيه الكاتب ما تفرق في غيره من كتب التنمية الذاتية، لا سيما وأن أحد أغراض التأليف والكتابة هو جمع متفرق، ولا شك أن جمع الأفكار المشتتة في بطون الكتب يسهل على القراء التأمل والتفكر فيها، ويدفعهم بقوة إلى استنباط الروابط والعلاقات الموجودة بين تلك الأفكار المختلفة.

 خامسا : آراء القراء في كتاب نظرية الفستق

سنذكر لكم في هذا الموضع من المقال بعضا من آراء القراء التي وردت في موقع goodreads :

أ  ـ التقييمات الإيجابية :

يقول القارئ Mustafa Nuwaidri : " الكتاب رائع وممتع ومفيد فهو كتاب في التنمية الذاتية ينقل الى المجتمع الخليجي افكار كتب التنمية الذاتية بشكل عام، في ادارة النفس والوقت والعادات والتعامل مع الاخرين وفي الثقافة واهمية التعلم وتنمية ملكة النقد، في امور متنوعة كلها كتبت على يد كاتب عمود مخضرم له من الثقافة والفكر الكثير الكثير، استمتعت بكل ساعة قضيتها مع هذا الكتاب ".

وتقول القارئة Hanan Sanuri : " أنصح الجميع بقرائته ، و لكن باعتقادي أن الاشخاص القارئين و المتعمقين بكتب تطوير الذات سيكون بمثابة تذكير و ترتيب للأفكار فقط و لن يقدم لهم أي شيئ جديد ".

ب ـ التقييمات السلبية :

تقول القارئة Fatima Ahmed : " كتاب سطحي جدًا عبارة عن مجموعة مقالات متكررة وبديهية، الشيء الملفت هو عنوانه، أخذ شهرة أكثر مما يستحق!! ".

وتقول القارئة zainab : " لا شيء ملفت في هذا الكتاب سوى عنوانه ".

رغم أن موقع  goodreads فيه أزيد من 1300 تقييم سلبي وإيجابي فإنني اقتصرت على ذكر هذه التقييمات الأربعة لأنها كافية في تقييم هذا الكتاب، ولكن أخي القارئ قبل أن تحكم على الكتاب بحكم إيجابي أو سلبي عليك أولا أن تقرأه وتطلع على ما جاء فيه من أفكار حتى لا يكون حكمك مبنيا على مجرد القيل والقال.

سادسا : رفع الجدال حول كتاب نظرية الفستق

نحن هنا لا ندعو إلى قراءة أو عدم قراءة كتاب نظرية الفستق قبل فهم الجدل القائم حول هذا الكتاب، نعم الكاتب لم يأتي بجديد في مجال التنمية الذاتية، لكن من قال أن كل كتاب لا بد أن يأتي بجديد، هذا ليس بصحيح، فأغراض التأليف والكتابة كثيرة كما أشار إلى ذلك صاحب كتاب أبجد العلوم بقوله : " وينبغي لكل مؤلف كتاب في فن قد سبق إليه أن لا يخلو كتابه من خمس فوائد: استنباط شيء كان معضلا أو جمعه إن كان مفرقا أو شرحه إن كان غامضا أو حسن نظم وتأليف أو إسقاط حشو وتطويل ".

نعم كتاب نظرية الفستق لم يأتي بجديد ولكنه استطاع أن يجمع ما تفرق في غيره من الكتب الأخرى ويشرحه بأسلوبه الخاص وهذا كاف في رفع الخلاف القائم حول هذا الكتاب، وحسب رأيي الشخصي فهو استطاع أن يختصر عليك قراءة الكتب المطولة في التنمية الذاتية ولخصها لك في كتاب واحد، فالمبتدئ والواصل كلاهما يجد فيه مطلوبه. لأن الشيء إذا جمع واختصر حسن فيه النظر والتأمل.

وهذا لا يعني أن الكتاب الذي بين أيدينا خال من العيوب، بل نحن ننظر فيه إلى الجزء المملوء لا إلى الجزء الفارغ، ولأجل ذلك تنسب هذه المقولة إلى العماد الأصفهاني حيث يقول فيها : " إني رأيت أنه لا يكتب إنسان كتابا في يومه إلا قال في غده: لو غُيِّر هذا لكان أحسن، ولو زيد كذا لكان يُستحسن، ولو قدم هذا لكان أفضل، ولو ترك هذا لكان أجمل. وهذا من أعظم العبر، وهو دليل على استيلاء النقص على جملة البشر ".

خاتمة المقال :

وفي نهاية هذا المقال أود أن أخبرك بأن أفضل وسيلة لتطوير ذاتك وتنميتها هي قراءة الكتب الجيدة، وهدفنا الأساسي في هذا الموقع هو أن نختار لك الكتب الجيدة التي سيكون لها أثر جيد على حياتك، فقد قيل : إقرأ كتاباً جيداً ثلاث مرات أنفع لك من أن تقرأ ثلاث كتب جيدة. والبحث عن الكتاب الجيد ليس بالأمر السهل كما يعتقد البعض فالأمر يتطلب منك بحثا طويلا في عالم الكتب والمكتبات حتى تصل إلى ذلك الكتاب الذي سيغنيك عن عشرات الكتب من أمثاله.

ولا تنسى أخي القارئ أن تخبرنا في قسم التعليقات برأيك في كتاب نظرية الفستق ، وذلك حتى نتبادل وجهات النظر المختلفة ويستفيد بعضنا من البعض الآخر، ونكون قد حققنا الغاية والقصد من وراء هذا المقال. دامت لكم السعادة والهناء وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.

للمزيد من الاطلاع يمكنكم قراءة المقال التالي :